Photo: Amloud Alamir
13. نوفمبر 2020

لماذا يؤسس العديد من المهاجرين شركاتهم الخاصة في ألمانيا؟

أظهرت دراسة متخصصة أن كل رابع شركة جديدة في ألمانيا يؤسسها أشخاص من خلفية مهاجرة! ففي العام الماضي زادت حصة الشركات الناشئة بشكل ملحوظ بمقدار خمس نقاط مئوية لتصل إلى 26 %، ووفقًا لـبنك التنمية الألماني المعروف اختصارًا بـ (KfW)، من بين 605 آلاف شركة ناشئة انطلقت عام 2019، كان هناك 160 ألف شركة أُسست من قبل مهاجرين.

انعدام الفرص واستعداد أكبر لتحمل المخاطر!

ووفقًا للدراسة، فإن أحد الأسباب الرئيسية لزيادة الرغبة ببدء عمل تجاري خاص، هو ضعف الفرص في سوق العمل! فنسبة اطلاق الشركات الناشئة لعدم وجود بدائل عمل أفضل، عادة ما تكون أعلى من المتوسط ​​عند المهاجرين! ففي عام 2019 مثلاً، بلغت نسبة المشاريع الجديدة التي قام بتأسيسها أشخاص من خلفية مهاجرة نحو 32%! كما أن ارتفاع الرغبة بالمخاطرة سبب آخر لزيادة عدد الشركات الناشئة على يد المهاجرين بحسب الدراسة! فنسبة المهاجرين الذين يصنفون أنفسهم على أنهم مستعدون بشدة لتحمل المخاطر على مقياس من (0 إلى 10 نقطة) بلغت 8 نقاط وأكثر، وهذا أعلى من المتوسط.

الشركات الناشئة مهمة للاقتصاد الألماني

من جهته كبير الاقتصاديين في بنك التنمية الألماني KfW فريتزي كوهلر غيب، قال: “تعتبر الشركات الناشئة مهمة لتجديد وانعاش السوق، وبالتالي لاستمرار الاقتصاد في المستقبل” لذلك بحسب رأيه استفادت ألمانيا لسنوات عديدة من رغبة المهاجرين المتزايدة بالعمل لحسابهم الخاص.