Photo: Christian Ditsch/epd
9. نوفمبر 2020

ميركل: أمريكا أهم حليف لنا وستظل كذلك!

عرضت المستشارة أنجيلا ميركل على الولايات المتحدة الأمريكية التزامًا ألمانيًا أقوى بقضايا الأمن العالمي، بعد فوز جو بايدن بالانتخابات الرئاسية الأمريكية، وقالت ميركل اليوم في برلين: “نحن الألمان والأوروبيون نعلم أنه يتعين علينا تحمل المزيد من مسؤوليتنا في هذه الشراكة (..) أمريكا أهم حليف لنا وستظل كذلك، لكنها تتوقع منا حقاً أن نبذل جهودًا أكبر من جانبنا لضمان أمننا والدفاع عن قناعاتنا في العالم”!

وكانت المستشارة هنأت بالفعل بايدن ونائبة الرئيس كامالا هاريس يوم السبت عبر تويتر، وأعربت عن سعادتها بالتعاون المستقبلي. يتمتع جو بايدن بخبرة لعقود في السياسة الداخلية والخارجية، قالت ميركل: “إنه يعرف ألمانيا وأوروبا جيداً، نحب أن تتذكر اللقاءات والمحادثات الجيدة معه”، كما أشادت ميركل بانتخاب هاريس نائباً للرئيس كأول امرأة لأبوين من المهاجرين: “إنها مصدر إلهام لكثير من الناس، ومثال لإمكانيات أمريكا”.

امتنان ألماني للولايات المتحدة!

وقالت ميركل إن الصداقة بين ألمانيا والولايات المتحدة أثبتت نفسها على مدى عقود: “هذا كنز مشترك، يجب أن نستمر العمل عليه، يجب أن تقف الولايات المتحدة الأمريكية وألمانيا كجزء من الاتحاد الأوروبي معًا لمواجهة التحديات الكبرى في هذا الوقت، كوباء كورونا، ومكافحة الاحتباس الحراري والإرهاب والجهود المبذولة من أجل اقتصاد عالمي مفتوح وتجارة حرة لأن هذه أسس ازدهارنا على جانبي المحيط الأطلسي”، كما أكدت المستشارة على الدور المهم للولايات المتحدة في إعادة توحيد ألمانيا: “لم يكن ذلك ممكنًا لولا ثقة الأمريكيين على وجه الخصوص، سأكون دائما ممتنة لذلك”.

ماس لا يرى أي فرصة أمام ترامب

في الانتخابات الرئاسية الأمريكية، أعلن السبت الماضي فوز المرشح الديمقراطي جو بايدن بعد أربعة أيام من التصويت! لا يريد الرئيس الحالي دونالد ترامب الاعتراف بالانتخابات ويعمل للطعن في نتيجتها بالمحكمة! من جهتها لم تعلق ميركل على هذا، ولم تذكر ترامب على الإطلاق. وزير الخارجية الألماني هايكو ماس قال إنه لا يرى أي فرصة أخرى أمام الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لإبطال فوز بايدن في الانتخابات بالوسائل القانونية، وقال ماس في تصريحات لشبكة -إيه آر دي- الألمانية الإعلامية مساء أمس: “ما سيأتي بعد ذلك هو عاقبة غير سارة، هذا لن يغير نتيجة الانتخابات.. سيكون جو بايدن الرئيس القادم للولايات المتحدة ونتطلع إلى التعاون معه”.