Photo: Klaus Landry/epd
2. نوفمبر 2020

ألمانيا: توقعات بخسائر مالية ضخمة وتسريح آلاف العمال!

يرى المعهد الألماني للأبحاث الاقتصادية (DIW) أن تكاليف الإغلاق في نوفمبر/ تشرين الثاني ستثقل كاهل الاقتصاد الألماني بنحو 19.3 مليار يورو! وسيكون قطاع المطاعم والفنادق الأكثر تضررا بخسائر قدرها 5.8 مليار يورو! وفي مجالات الرياضة والثقافة والترفيه، تقدر الخسائر بنحو 2.1 مليار يورو! وبحسب الدراسات، فإن قيود كورونا كلفت قطاع التجارة الألماني خسائر بقيمة 1.3 مليار يورو، أما خسائر الصناعة الألمانية بلغت نحو 5.2 مليار يورو! يذهب جزء كبير من مبالغ الخسائر المالية المتبقية إلى مزودي خدمات الشركات، وشركات الخدمات اللوجستية ومشغلي السينما!

مئات الآلاف يفقدون وظائفهم!

وفقًا لتوقعات DIW، سينخفض ​​عدد الموظفين بنحو 100 ألف موظف في الربع الأخير الحالي من العام، وسيزداد عدد العمال الذين يعملون لفترات قصيرة إلى 3.2 مليون عامل بحلول نهاية العام الجاري! كما يمكن أن يصل عدد الذين سيفقدوا عملهم هذا العام إلى نحو 600 ألف شخص، وسيكون هناك 15 ألف شخص آخر العام المقبل سيفقدون وظائفهم أيضاً بحسب خبراء!

تفاؤل حذر لوضع اقتصاد 2021

يتوقع باحثو DIW انتعاشًا واضحًا بالاقتصاد العام المقبل: “نفترض أن الناتج المحلي الإجمالي سيكون قادرًا على الزيادة بشكل كبير مرة أخرى عام 2021 لكن فقط إذا أمكن إيقاف الموجة الثانية من الإصابات قريبًا”، وقال مارسيل فراتزشر رئيس DIW: “في الوقت نفسه، من المرجح أن يرتفع عدد حالات الإفلاس والعاطلين عن العمل، يتم حاليًا التخفيف من حدة هذا الأمر من خلال العمل بدوام قصير”.