Photo : epd-bild/Steffen Schellhorn
21. أكتوبر 2020

تدابير كورونا الجديدة بعد اجتماع حكومة برلين المحلية أمس!

وافقت حكومة برلين المحلية أمس على تطبيق فرض ارتداء الكِمامة في الأسواق الأسبوعية وأسواق أعياد الميلاد وبعض شوارع التسوق في العاصمة! واعتباراً من يوم السبت المقبل، سيكون فرض ارتداء الكِمامة ليس فقط في المتاجر وحسب، بل أيضاً في الممرات الواقعة بينها، وفي الطوابير حيث لا يمكن مراعاة الحد الأدنى للمسافة البالغ 1.5 متر! وقالت مسؤولة الصحة في حكومة برلين المحلية ديليك كالايشي بعد اجتماع الحكومة أمس: “مطلوب من كل شخص ارتداء الكِمامة بشكل صحيح”.

إجراء بسيط لكنه فعّال!

حتى الآن تم فرض ارتداء الكِمامة بالإضافة إلى المحلات التجارية في الحافلات والقطارات والمكاتب والمطاعم بعيداً عن الطاولة أو في المدارس- ولكن فقط خارج الفصل وليس في الملعب! ومن المستحسن استخدامها في جميع الأماكن العامة! وأوضحت كالايشي أن استخدام الكِمامة إجراء خفيف وبسيط، لكنه فعّال للغاية! كما سيتم فرض استخدامها في أسواق أعياد الميلاد التي ستبدأ في غضون أسابيع قليلة، وكذلك حظر تقديم الكحول بعد الساعة 11 مساءً.

برلين متمسكة بحظر التجول

في السياق ذاته، حكومة برلين المحلية متمسكة بحظر التجول، وقال عمدة المدينة ميشائيل مولر في مؤتمر صحفي بعد الاجتماع، إن هذا سيتم تأمينه من خلال “أساس قانوني مطابق”، وقد تم التخطيط لإصدار مرسوم وتعديل في القانون من أجل “تشديد” حظر التجول الليلي، بالإضافة إلى حظر تقديم المشروبات الكحولية بالمطاعم ومنافذ البيع في وقت متأخر من الليل “Spät-Kauf”! وبالنظر للدعاوى العاجلة الناجحة من 11 حانة ضد حظر التجول، قال مولر: “عندما تخرج من الحفل، أو تغادر الساحة، وينتهي بك الأمر مع عائلة أو في المعامل، وفي وسائل النقل العام المحلية، وممارسة الرياضة إلخ، في مثل هذه المواقف بالتحديد تحدث العدوى مرة أخرى”.

يجب ألا يكون هناك إغلاق

كما رفض مولر بشكل قاطع فرض إغلاق قصير الأجل مجددًا وقال إنه حتى الإغلاق لمدة أسبوعين سيكون له عواقب وخيمة، فليس من السهل إخراج الأطفال من المدرسة أو الرعاية النهاية أو إعادة تشغيل الشركات، وأضاف مولر أنه في مدينة كبيرة مثل برلين، لا يمكن ضبط التنقل بين المناطق الأكثر تضرراً بالفيروس والمناطق الأقل تضرراً، فالناس يتنقلون في جميع أنحاء المدينة! بدورها حذرت مسؤولة الصحة المحلية ديليك كالايشي من أن الإغلاق قد يكون وشيك، وناشدت لتجنب الاتصال المباشر بين الأفراد وقالت:” التعليم مهم جداً لنا جميعاً، والوظائف مهمة أيضاً بالنسبة لنا، لكن يمكنكم تجنب الاجتماعات الأخرى”.

تدابير كورونا شُددت مؤخراً بشكل كبير

عمدة برلين ميشائيل مولر أكد أن التدابير التي تم اتخاذها مبنية على مشورة علمية، وبصرف النظر عن خيار الإغلاق، لم يكن هناك العديد من الخيارات المتبقية لوقف ارتفاع عدد الإصابات، فزيادة حالات الإصابة بفيروس كورونا في برلين، تنذر بالخطر منذ فترة طويلة! فمنذ 28 أيلول/ سبتمبر، أصدرت حكومة برلين المحلية إجراءات مختلفة عملياً كل أسبوع، ولاحقاً تم تشديدها! وشملت هذه الإجراءات استخدام الكِمامة في المكاتب، وعدد الأشخاص في اللقاءات داخل الأبنية وخارجها، بالإضافة للحظر الليلي على تقديم المشروبات الكحولية، وحظر تشغيل المطاعم والمتاجر من الساعة 11 مساءً حتى 6 صباحاً.

Photo : epd-bild/Steffen Schellhorn