Photo by engin akyurt on Unsplash
9. أكتوبر 2020

قواعد أكثر صرامة لمواجهة كورونا في برلين ومدن أخرى

نحو 500 إصابة جديدة بفيروس كورونا في برلين خلال يوم واحد! ما دفع عمدة المدينة ميشائيل مولر وعلماء متخصصين للتحذير من العجز عن رعاية المصابين إذا تطور الأمر أكثر من ذلك، ولم يستبعد العمدة إمكانية زيادة أماكن الطوارئ الطبية في برلين، وفرض إجراءات وقاية أكثر صرامة!

كما حذر عضو مجلس إدارة مشفى شاريتيه، أولريش فراي، في مؤتمر صحفي مشترك مع مولر من زيادة أعداد الإصابات وقال: “عياداتنا ممتلئة بالفعل”. لا يزال هناك مرضى أصيبوا بالفيروس قبل أشهر ويحتاجون إلى العلاج! وعلى الرغم من وجود العديد من أسرة العناية المركزة، إلا أن هناك نقصًا في طاقم التمريض. يتفاقم الوضع حاليًا بسبب حقيقة أن عدد الإصابات بين الممرضات الشابات في كثير من الأحيان آخذ في الازدياد! ووفقًا لـ فراي، يجب مناقشة التغييرات في متطلبات العلاج الآن- وكذلك كيفية التعامل مع ازدحام أعداد المرضى المصابين بأمراض خطيرة حسب ماذكر موقع RBB24.

دروستن يفسر ارتفاع معدل الوفيات

كرر عالم الفيروسات في برلين كريستيان دروستن تبريره لارتفاع معدل الوفيات الناجمة عن الفيروس في ألمانيا، بسبب ارتفاع نسبة الشيخوخة بين السكان! وقال دروستن إن ألمانيا لا تزال في وضع أفضل من البلدان الأخرى، وأضاف: “كبحنا سرعة انتشار الوباء منذ الربيع الماضي، والآن علينا الحرص على عدم التخلي عن النتائج التي تحققت في ذلك الوقت”! وقال دروستن إن استخدام الكمامة مهم جدًا للحد من تفشي العدوى، وأعرب عن ثقته بإمكانية تجنب إغلاق عام جديد، من خلال الالتزام بإجراءات الوقاية.

الاحتفالات في بؤرة الاهتمام

في ظل ذلك، برر العمدة ميشائيل مولر فرض قواعد كورونا الجديدة في العاصمة، كحظر التجول! وأشار إلى أنه في الوضع الراهن، هناك حاجة إلى قيود سريعة وعملية لمنع ارتفاع أعداد الإصابات، فحظر التجول في برلين يسهل تطبيقه والتحكم فيه! من ناحية أخرى، انتقد مولر قيود السفر الألمانية الجديدة بالقول: “اللوائح معقدة بشكل غير ضروري”! كما أكد مولر أن الإصابات بفيروس كورونا تتزايد على الصعيد الوطني، وكذلك في المدن الكبيرة الأخرى وليس فقط في برلين التي تعرضت لانتقادات واسعة على المستوى الاتحادي! وفيما يتعلق بالمسببات المحتملة لزيادة الإصابات، أشار مولر إلى أن الاحتفالات في مجموعات كبيرة – سواء في الداخل أو في الهواء الطلق، والاحتفالات الأصغر (العائلة/ الأصدقاء)، لا يتم الالتزام فيها بقواعد النظافة والمسافة بشكل كافٍ، ما يجعلها مصدرًا لتفشي الوباء.

اجتماع ميركل بحكام الولايات والبلديات الكبرى

المستشارة أنجيلا ميركل (CDU) ناقشت اليوم الوضع الصحي مع المسؤولين عن أكبر 11 مدينة ألمانية، ووفقًا لمتحدث باسم الحكومة، شارك رؤساء بلديات هامبورغ وبريمن وميونيخ وفرانكفورت- أم ماين، وكولونيا ودوسلدورف ودورتموند، وإيسن ولايبزيغ وشتوتغارت في مؤتمر فيديو، بحضور ميشائيل مولر عمدة برلين (SPD). يشعر الساسة بقلق متزايد بشأن تطور كورونا، خاصة في المدن الكبرى، ففي فرانكفورت- أم ماين ومدن أخرى مثل بريمن، تجاوز عدد الإصابات، مقياس معدل انتشار الوباء (50 مصاب لكل 100 ألف نسمة)!