25. سبتمبر 2020

لقاح كورونا.. متى سيكون متوفرًا وكيف سيوزع في ألمانيا؟

يعمل الباحثون في جميع أنحاء العالم على لقاح ضد فيروس كورونا، وتتوقع وزيرة البحوث الاتحادية أنيا كارليشيك أن أعداد كبيرة من السكان ستكون قادرة على التطعيم بحلول منتصف العام المقبل! تقدم الحكومة الاتحادية أهم الأسئلة والأجوبة حول النتائج الحالية والتحديات والتقارير الكاذبة!

أين وصل البحث عن اللقاح؟

يتم إجراء بحث مكثف على اللقاحات ضد Covid-19 بجميع أنحاء العالم، بما في ذلك ألمانيا، ووفقًا لمنظمة الصحة العالمية (WHO)، يختبر حاليًا 26 عقارًا كمرشح محتمل للقاح، و143 عقار آخر في مرحلة التطوير قبل السريري! في حالة كورونا لم يبدأ الباحثون من الصفر، فهم بالفعل على دراية بالفيروسات التاجية الأخرى مثل MERS وSARS، وهذا هو السبب في إجراء الاختبارات التشخيصية بسرعة نسبية.

متى سيكون اللقاح متاحًا؟

يعتمد ذلك على مسار دراسات التطعيم الحالية وعملية الموافقة! ففي ألمانيا، لا يمكن الموافقة على اللقاح إلا بعد الانتهاء بنجاح من عملية الاختبار المكثفة، وبعد كل مراحل الاختبار السريري الثلاثة. تتوقع الوزيرة كارليشيك أن أعداد كبيرة من السكان ستكون قادرة على التطعيم بحلول منتصف العام المقبل! ونظرًا لوجود العديد من اللقاحات المرشحة حاليًا في مرحلة الاختبار النهائية، فمن المحتمل جدًا الموافقة على العديد من الأمصال الناجحة، لكن هذا لا يعني أن العلاج سيكون متاحًا على الفور لجميع السكان، لا يزال يتعين علينا انتظار انتاج اللقاحات وتوزيعها بكميات كافية.

كيف يتم تطوير لقاح فيروس كورونا؟

الخطوة الأولى في تطوير اللقاح هي فحص الفيروس بعناية، في ما يسمى بالمرحلة قبل السريرية، حيث يتم تحديد مكونات الفيروس والمواد المضافة التي يتم أخذها في الاعتبار في اللقاح، سيتم اختبار اللقاح أولاً على الحيوانات، ثم يتم اختباره على المتطوعين في عملية من ثلاث خطوات:

الخوة الأولى: يتم اختبار تحمل اللقاح وقدرته على إثارة رد فعل دفاعي مناعي لدى البشر لأول مرة، وهناك 100 متطوع سليم فقط كحد أقصى. الخطوة الثانية: يتم اختبار الجرعة الصحيحة والتحمل والاستجابة المناعية على عدد كبير من المتطوعين (عدة مئات).
الخطوة الثالثة: يتلقى اللقاح من عدة آلاف إلى عدة عشرات الآلاف من المتطوعين في الحياة اليومية، ويجب اختبار ما إذا كان يحمي حقًا من العدوى، وما إذا كان آمنًا، أو له آثار جانبية نادرة! وإذا نجحت هذه الاختبارات، يمكن أن تبدأ إجراءات الموافقة العامة، وبمجرد اكتمال هذا بنجاح، يمكن استخدام اللقاح بشكل أوسع.

ما هي أنواع اللقاحات التي يتم اختبارها حاليًا؟

تعتمد جميع اللقاحات المرشحة على المبدأ الأساسي لتقديم أجزاء (مستضدات) من فيروس كورونا الجديد إلى جهاز المناعة لدينا، حتى يتمكن الجسم من بناء مناعة ضد العامل الممرض، وهناك ثلاثة خطوط رئيسية للتطوير: لقاحات حية مع فيروسات ناقلة، لقاحات ميتة ببروتينات فيروسية أو لقاحات RNA /DNA.

كيف سيصل اللقاح إلى السوق؟

ستتم الموافقة على لقاح في ألمانيا والاتحاد الأوروبي إذا ثبت أنه فعال ومقبول، ويجب على الشركة المصنعة تقديم هذا الدليل في الفحوصات قبل السريرية والتجارب السريرية. قبل طرح اللقاح في السوق، يجب أن يخضع لعملية موافقة شاملة. بالنسبة لأوروبا، تُنسق عملية الموافقة المركزية للقاحات Covid-19 بواسطة وكالة الأدوية الأوروبية (EMA) عبر خبراء من سلطات الأدوية الوطنية في أوروبا، بما في ذلك خبراء من معهد Paul Ehrlich الألماني.

ما مدى أمان التطعيم؟

في ألمانيا، تتم الموافقة على اللقاح فقط إذا اجتاز المراحل الثلاثة لبرنامج الدراسة السريرية بنجاح، كما هو الحال مع جميع عمليات تطوير اللقاحات الأخرى، تنطبق معايير الجودة الوطنية والدولية للموافقة على التطعيم ضد فيروس كورونا، وسيستمر مراقبة استخدام اللقاح وقييمه حتى بعد الموافقة على استخدامه!

هل يمكن استبعاد الآثار الجانبية؟

لا، اللقاحات المثبتة لها أيضًا آثار جانبية، ومن المهم معرفتها بالضبط، عندها فقط يمكن اتخاذ قرار اذا كان اللقاح آمنًا للاستخدام. تتمثل المهمة المركزية لعملية الاختبار والموافقة بالقدرة على وصف الآثار الجانبية بوضوح.

هل هناك عملية سريعة لتطوير لقاح كورونا؟

حتى سنوات قليلة مضت، كان من المفترض أن تمر من عشرة إلى عشرين سنة بكل المراحل! لكن التقنيات الجديدة والخبرة السابقة في مشاريع اللقاحات ضد الفيروسات ذات الصلة والتعاون المكثف مع السلطات المسؤولة جعل من الممكن تطوير لقاح يلبي متطلبات الجودة الوطنية والدولية العالية بسرعة عالية نسبياً.

هل اللقاح غير آمن بسبب السرعة بإجراء الاختبارات؟

لا يتم تسريع عملية الاختبار عن طريق تخطي عمليات التحقق، وبدلاً من ذلك يتم إجراء بعض الدراسات اللازمة بالتوازي، ويتم إعداد إجراءات الموافقة اللازمة في مرحلة مبكرة.

كيف سيوزع اللقاح؟

حتى بعد الموافقة على لقاح واحد أو أكثر، سيستغرق الأمر وقتًا لتتوفر جرعات اللقاح الكافية للجميع، لا أحد يستطيع أن يقول كم من الوقت، لأننا لا نعرف متى سيتم الموافقة على اللقاح! لذلك من المحتمل أن يكون التوزيع متقطع! لكن بكل الأحوال، يجب أن تكون المجموعات المعرضة لخطر معين، والطواقم الطبية من بين أولئك الذين يتم تطعيمهم أولاً.

ما هي مشاريع اللقاحات التي تدعمها الحكومة الألمانية؟

أطلقت الحكومة الاتحادية برنامجًا وطنيًا خاصًا لتطوير اللقاحات، ويمكن للشركات الألمانية التقدم بطلب للحصول على تمويل من الحزمة الإجمالية البالغة 750 مليون يورو. تهدف الأموال لتمكين الشركات من إعداد سلسلة الاختبارات الخاصة بها على نطاق أوسع، والمضي قدمًا بشكل أسرع وبناء قدراتها الإنتاجية الخاصة.

هل وافقت ألمانيا بالفعل على عمليات التسليم؟

إلى جانب فرنسا وإيطاليا وهولندا، شكلت ألمانيا تحالفًا للتحصين، لذلك يمكن تأمين جرعات التطعيم لجميع الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، وقد اتفق على هذا مع المفوضية الأوروبية! وعلى المستوى الوطني، وافقت ألمانيا على عمليات التسليم مع الشركات المدعومة في برنامج الطوارئ الألماني.

من الملتزم بتطوير اللقاح على المستوى الدولي؟

أطلقت منظمة الصحة العالمية (WHO) جنبًا إلى جنب مع الجهات الصحية العالمية الفاعلة الأخرى، مبادرة تاريخية لمحاربة فيروس كورونا، الهدف من مبادرة الاستجابة العالمية التي أطلقتها منظمة الصحة العالمية والأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي ومؤسسة بيل وميليندا جيتس، هو تسريع تطوير وإنتاج وتوزيع اللقاحات وخيارات التشخيص والعلاج لـ Covid-19.

هل سيكون هناك تطعيم إجباري ضد فيروس كورونا؟

لا، حيث أكد وزير الصحة الاتحادي يانس شبان بمؤتمر صحفي في 15 سبتمبر/ أيلول: “سيكون هناك تطعيم طوعي، نحن واثقون جدًا من أننا سنحقق طوعًا هدف معدل التطعيم المرتفع بدرجة كافية – مع مستوى عالٍ من القبول للتطعيمات”. لا يوجد تطعيم إجباري في ألمانيا، الاستثناء الوحيد لذلك هو التطعيم ضد الحصبة الذي أوصت به لجنة التطعيم الدائمة (STIKO)، والذي يجب تقديمه منذ 1 مارس/ آذار 2020 لجميع الأطفال بعيد الميلاد الأول عند دخول رياض الأطفال أو المدرسة.

إذا كان هناك لقاح، فهل يجب تكراره سنويًا؟

لا يمكن توقع المدة التي سيستغرقها تأثير اللقاح وعدد المرات التي يجب فيها التطعيم بالوقت الحالي، حيث لا يوجد لقاح معتمد حتى الآن والدراسات اللازمة حول التأثير لم تكتمل بعد.

Photo:Christoph Boeckheler-EPD