Photo : Epd \ Bild Christian Ditsch
11. أغسطس 2020

برلين وتورينغن تفكران بتقديم شكوى ضد هورست زيهوفر

تفكر برلين وتورينغن في تقديم شكوى ضد وزير الداخلية الاتحادي هورست زيهوفر (CSU) بعد رفضه قبول لاجئين من المخيمات اليونانية، وقال مسؤول الإدارة الداخلية في حكومة برلين المحلية أندرياس جايزل (SPD) أمس: “لا يمكننا ببساطة تجاهل رفض زيهوفر رغبتنا في مساعدة المحتاجين”، وأضاف جايزل أنه يؤيد الاقتراح المقدم من ولاية شمال الراين- فيستفاليا لعقد مؤتمر اتحادي في أقرب وقت ممكن، لمناقشة كيفية المضي قدماً بقضية اللاجئين.

مساعدة الناس بسرعة وبصورة غير بيروقراطية

بالإضافة إلى ذلك تفكر برلين وتورينغيا في جمع عدة ولايات اتحادية لمواجهة الحكومة الاتحادية بهدف إجراء مراجعة قانونية لقرار وزارة الداخلية حول رفض استقبال اللاجئين من الجزر اليونانية، لكن بما أن الإجراء القانوني هذا قد يأخذ عدة سنوات، تسعى الولايتان لإيجاد طريقة أسرع! وشدد جايزل على ضرورة التحرك لدفع الحكومة الاتحادية للجلوس على طاولة المفاوضات مع الولايات والبلديات الفيدرالية التي ترغب باستقبال اللاجئين، وتوضيح كيفية مساعدة الناس بسرعة وبصورة غير بيروقراطية.

الولايات لا تحتاج موافقة الحكومة الاتحادية!

على خطى حكومة ولاية تورينغن، عرضت حكومة برلين المحلية قبول المزيد من اللاجئين في المخيمات المكتظة بالجزر اليونانية! برلين أعلنت رغبتها استقبال 300 شخصاً، وتورينغن 500 شخص، من خلال برنامج القبول الخاص بالولايتين، وقد رفض وزير الداخلية الاتحادي ذلك على أساس عدم توفر الشروطة القانونية، فيما يشير الخبراء إلى أن الولايات الفيدرالية لا تحتاج لموافقة اتحادية بالمواضيع الإنسانية.

Photo: Epd- Christian Ditsch