Photo : epd-bild / Carolin George
5. أغسطس 2020

عام دراسي جديد وسط تطبيق قيود كورونا ونقص بأعداد المعلمين!

تفتح المدارس في ولاية برلين أبوابها لاستقبال العام الدراسي 2020-2021 الأسبوع المقبل، وسط ظروف صعبة، وإجراءات صحية مشددة لتجنب تفشي الفيروس بين الطلاب!

إجراءات يجب اتباعها أثناء الدوام المدرسي

من الإجراءات التي أقرتها دائرة التعليم في حكومة الولاية، ارتداء الكمامات في المدرسة، ليس داخل الفصل الدراسي، لكن في الخارج، على سبيل المثال على السلالم، وفي الممرات، وهناك أيضاً الكثير مما يجب مراعاته في العام الدراسي الجديد. موقع rbb24  نشر بعض المعلومات حول الإجراءت التي سيتم اتباعها في المدارس، ففي الصفوف من الأول إلى الثالث سيتم تناول الغداء في غرفهم الصفية أو في منطقة الترفيه، لأن الكافتيريا لن تكون مكاناً مناسباً، ومنعاً لأن تختلط الفصول مع بعضها البعض.

منع التجمعات خلال فترات الاستراحة!

كما يجب أن تتم مرافقة الأطفال أثناء الخروج في الاستراحات، حتى لا يكون هناك ازدحام على السلالم، بالإضافة إلى ذلك منع الاختلاط بين طلاب الفصول في فترات الاستراحة! أما أثناء الحفلات والنشاطات الترفيهية، سيتم ذلك بتجمعات أصغر من المعتاد، حيث ستكون نشاطات كل فصل على حدا، حتى يتمكن التلاميذ من الحفاظ على التباعد المكاني! ومن المتوقع أن لا يتواجد جميع التلاميذ في بداية العام الدراسي الجديد، فهناك أطفال بحسب مدير إحدى المدارس في الحجر الصحي، هؤلاء لا يُسمح لهم بالحضور لمدة اسبوعين، كما أن هناك قلق بشأن الأطفال الذين كانوا مع أهاليهم يقضون إجازة الصيف في مناطق مناطق تفشي الفيروس!

تكييف المناهج الدراسية مع كورونا

اضطرت المدارس للإغلاق على مدى أسابيع منذ منتصف آذار/ مارس بسبب الوباء، ثم تمكنوا من تقديم بعض الدروس لمجموعات صغيرة في الفصول! أما الآن ومع قرب انطلاق العام الدارسي الجديد، سيتم العودة للجدول الزمني العادي مرة أخرى، مع بعض القيود، على سبيل المثال في دروس الموسيقى، سيتم استخدام الآلات الموسيقية بدل الغناء، وبالنسبة للطلاب الذين على وشك التخرج من المدارس الثانوية، تقرر محاولة تعويض ما فاتهم خلال النصف الأول من العام الدراسي الجديد، وفقاً لمسؤولة دائرة التعليم في حكومة برلين المحلية ساندرا شيريس.

نقص شديد في الكادر التعليمي

تتوقع مسؤولة التعليم بحكومة برلين المحلية ساندرا شيريس (SPD) أن 3% من المعلمين سيتقدمون بطلب للحصول على تقارير طبية بسبب أمراض سابقة، وهذا يعني فقدان حوالي 2000 معلم في الفصول الدراسية، لكن يمكنهم العمل في أماكن أخرى! بالإضافة إلى ذلك ومن بين أكثر من 2500 وظيفة شاغرة في الكادر التعليمي التي يجب شغلها قبل بدء العام الدراسي الجديد، لا تزال 300 وظيفة على الأقل شاغرة! ولمساعدة المدارس في سد الثغرات التي يسببها غياب المعلمين وفق الظروف الحالية، تتفاوض مسؤولة التعليم مع المفوض المالي بحكومة الولاية.

Photo : epd-bild / Carolin George