epd - Swen Pfoertner
30. يوليو 2020

لاجئون يتظاهرون ضد حجرهم الصحي.. والشرطة تتدخل بقوة!

“نحن بشر (..) نريد أن نخرج” وغيرها من المطالب التي كُتِبت على لافتات كرتونية وحملت في مظاهرة لسكان أحد مراكز إيواء اللاجئين في منطقة Stahnsdorf الواقعة بحي Potsdam-Mittelmark بولاية براندنبورغ! وقد عنون موقع bz-berlin.de خبر هذه المظاهرة بـ “لاجئون يتظاهرون في Stahnsdorf ضد قيود كورونا”.

تدخل الشرطة ونقل “المحرضين” إلى شونيفيلد!

توجهت الشرطة صباح أمس إلى موقع مركز الإيواء في عملية وصفتها صحيفة تاجسشبيجل بوتسدامر بالكبيرة، ويقال إن نزلاء المركز هددوا الموظفين بسبب الحجر الصحي المفروض عليهم، وفقًا لتصريحات المتحدثة باسم الحي أندريا متسلر. وبناءًا عليه طلبت إدارة الحي من الموظفين مغادرة المكان واستدعت الشرطة للتدخل! وقامت قوات الطوارئ بإخراج “الأشخاص الذين قاموا بتحريض السكان الآخرين”! استمرت عملية الشرطة حتى المساء، وتضمنت استخدام القوة! وقيل إنه سينقل ما أطلقت عليهم الشرطة “المشاغبين” إلى مكان يتم تجهيزه كمركز احتجاز بمنطقة شوينفيلد، لإجبار بقية النزلاء على قبول الحجر المفروض من قبل السلطات هناك! وبحسب المتحدثة باسم الشرطة، لم يتم توجيه أية تهم جنائية حتى الآن.

السكان يريدون الطهي بأنفسهم

المتحدثة باسم الحي قالت إن مساء الثلاثاء شهد مشاكل في المسكن الموقت، فبعض السكان انتقدوا إمدادات الطعام الحالية التي تقدم لهم بواسطة كل من الحي وInternationalen Bund بسبب الحجر الصحي، وكان سكان مركز اللإيواء تمكنوا قبل أسبوع من كتابة احتياجاتهم من الغذاء والمواد الأخرى، بحسب رئيس عمل اللاجئين لمنطقة شمال غرب براندنبورج في Internationalen Bund توماس كامينسكي، ومع ذلك تم التركيز على الخدمات الأساسية فقط! وقالت المتحدثة باسم الحي إن بعض السكان تقدموا بشكوى مساء الثلاثاء تتضمن رغبتهم بإعداد طعامهم بأنفسهم، وانتقد البعض الآخر عروض الطعام التي تقدمها إدارة المركز.

كيف بدأت المشكلة؟

قبل أسبوعين جاءت نتائج اختبار كورونا إيجابية لعائلة كاملة مكونة من سبعة أفراد من سكان أحد مركز الإيواء، وعُولج هؤلاء في مشفى ببوتسدام، وقد نقلت الأم مع أطفالها الخمسة إلى مهجع آخر في تيلتو، بينما لم يعرف ما إذا كان الأب خارج المشفى الآن أم لا! وكإجراء احترازي، فُرض الحجر الصحي على سكان مركز الإيواء المؤلف من مبنيين يقطنهما 275 شخص حتى 29 يوليو/ تموز، لكن عندما علمت إدارة الحي بوجود حالات أخرى الثلاثاء الماضي، قررت تمديد الحجر حتى الثاني من أغسطس المقبل، وهو ما أدى لتصعيد الموقف وفقًا لموقع أخبار pnn.de.