Photo : epd-bild/Steffen Schellhorn
28. يوليو 2020

ارتفاع عدد إصابات كورونا.. والرجال أقل ميلاً لاستخدام الكمامات!

“التطورات الأخيرة في عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا تجعلني والجميع في معهد روبرت كوخ قلقين للغاية”.. هذا ما قاله رئيس المعهد لوثر فيلير للصحفيين في برلين اليوم، معبراً عن الانزعاج من ارتفاع عدد حالات الإصابة بالفيروس في البلاد! وحذر فيلير من أننا نعيش وسط وباء سريع التطور، داعياً لضرورة الالتزام بقواعد المسافة والنظافة واستخدام الكمامات.

وأوضح فيلير أن الأمر يعود لحد كبير إلى الناس أنفسهم لتحديد كيفية انتشار الوباء، وشدد على وجوب الإبقاء على قواعد المسافة والنظافة لأشهر، داعياً إلى عدم التشكيك بضرورتها. وأفاد المعهد عن زيادة في أعداد الإصابات المؤكدة، إذ بلغت الإصابات في اليوم الواحد 633 حالة في ألمانيا ككل، وقد تم الإبلاغ عن 3611 حالة في الأيام السبعة الماضية، ووصف المعهد ذلك التطور بـ “المقلق للغاية”، مبيّناً أن هذا قد يكون بداية موجة ثانية لانتشار الوباء.

النساء أكثر ميلاً لوضع الكمامات من الرجال

أظهرت صور من قمة الاتحاد الأوربي نهاية الأسبوع الماضي صوراً مثيرة للاهتمام، ففي إحدى الصور التي أثارت الاهتمام، ظهرت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل وهي تحث نظيرها البلغاري بويكو بوريسو على ارتداء الكمامة بشكل صحيح! الصورة بحسب صحيفة فيلت رائعة للغاية، وهي تصور سلوكاً يمكن ملاحظته بشكل متكرر في محلات السوبر ماركت والحافلات والقطارات، فالنساء بحسب الصحيفة يضعن الكمامة بشكل صحيح أكثر من الرجال الذين غالباً ما يرفضون وضع الكمامة أو يسحبونها على أفواههم فقط!

وعليه أرادت عالمة الرياضيات هيلين بارسيلو من جامعة بيركلي، والاقتصادي فاليريو كابرارو من جامعة ميدلسكس معرفة السبب وراء ذلك، فسألوا ما يقرب من 2500 أمريكي وأمريكية، عما إذا كانوا يضعون الكمامة، وحول مشارعرهم! وخلاصة الاستطلاع أن الرجال أقل ميلاً لاستخدام الكمامة للحماية من كورونا في الأماكن العامة! 99 من الرجال الذين شملهم الاستطلاع و58 امرأة فقط رفضوا بشدة فكرة وضع الكمامة!

Photo : epd-bild/Steffen Schellhorn