Photo:Joern Neumann-EPD
27. يوليو 2020

وصول المزيد من أطفال مخيمات اللاجئين اليونانية إلى ألمانيا

وصل المزيد من الأطفال من مخيمات اللاجئين اليونانية برفقة عائلاتهم إلى مطار هسيان في كاسل كالدن يوم الجمعة، وبحسب وزارة الداخلية الألمانية، هناك 18 طفلاً بحاجة للعلاج و65 شخصًا من أفراد الأسر، وهم من أفغانستان والعراق وسوريا والأراضي الفلسطينية والصومال، وسيوزع هؤلاء على ولايات ساكسونيا السفلى، هيس، شمال الراين – فيستفاليا، راينلاند بالاتينات، تورينجيا، بريمن، بادن – فورتمبيرغ، هامبورغ وبرلين.

وزير الداخلية الاتحادي هورست سيهوفر (CSU) قال إن ألمانيا يمكن أن تقبل الأطفال، ويحظى ذلك بقبول كبير بين السكان، لأن سياسة الهجرة الألمانية متوازنة، بالإضافة إلى ذلك، فإن التضامن مع الدول على الحدود الخارجية للاتحاد الأوروبي أمر لا غنى عنه في الطريق الصعب لإيجاد سياسة لجوء مشتركة! منظمات الإغاثة واللاجئين طالبت بالإجماع بأن على ألمانيا القيام بالمزيد، وقالت منظمة يونيسيف: “الأطفال في ألمانيا لديهم فرصة للبدء من جديد، خاصة أولئك الذين يعانون من مشاكل خاصة ولا يمكنهم الهروب من الوضع الكارثي في ​​الجزر اليونانية”.

يمكن لألمانيا استقبال المزيد

ماريا لوهيدي من مجلس “دياكوني ألمانيا” قالت إنه مع وجود 40 ألف لاجئ في الجزر اليونانية، بما في ذلك حوالي 6000 قاصر غير مصحوبين بأهاليهم، كان على ألمانيا استيعاب المزيد من الأشخاص، وأشارت لاستعداد 151 مدينة وبلدية لاستيعاب المزيد من اللاجئين، كما انتقدت لوهيدي وعود الولايات الاتحادية التي لم تتحقق لاستقبال عدد أكبر من اللاجئين!

وكانت ألمانيا وافقت في مارس- آذار الماضي على قبول لاجئين من مخيمات الجزر اليونانية، من الذين لديهم ظروف خاصة، كجزء من حملة مساعدات أوروبية، ووصلت أول رحلة تحمل 47 طفلاً ومراهقًا في منتصف أبريل/ نيسان الماضي، وسيتم قبول 243 طفلًا بحاجة إلى العلاج مع أفراد أسرهم في ألمانيا.

رسائل ايجابية

وقالت منظمة المساعدة “وورلد فيجن” إن بعض دول الاتحاد الأوروبي وألمانيا ترسل إشارة إيجابية، لكن ذلك مجرد خطوة صغيرة بالاتجاه الصحيح، وأدلت منظمة “إنقاذ الأطفال” ببيان مماثل، فهناك العديد من الأطفال الذين يعانوا من أمراض جسدية أو عقلية أو نفسية أو صرع أو عيوب في القلب، هم بحاجة ماسة للمساعدة الطبية.

وأعربت رئيسة الحزب الديمقراطي الاجتماعي ساسكيا إسكين عن سرورها لوصول عائلات اللاجئين. وقالت لجمعية إنه يجب القيام بكل شيء لإنهاء الظروف اللاإنسانية في المخيمات اليونانية، وقد وافق الائتلاف على قبول 1000 لاجئ من أصحاب الحالات الخاصة هناك، ووفقا لـ إسكين، ستكون هناك 6 عمليات نقل أخرى كل أسبوع.

Photo:Joern Neumann-EPD