Photo: Epd/Kristina Schaefer
14. يوليو 2020

برلين: حالات كورونا أقل.. وفض احتفال حاشد في براندنبورغ!

أبلغت إدارة الصحة في ولاية برلين عن 18 إصابة جديدة بفيروس كورونا مساء أمس، وهذا عدد الإصابات الأقل بالمدنية خلال الأسابيع الأربعة الماضية! وكانت إدارة الصحة المحلية أبلغت منذ بداية تفشي الوباء عن 8655 إصابة، شفي منها حتى الآن 8036 شخصاً، وتوفي 219، وأشارت الإدارة بحسب صحيفة تاغسشبيغل إلى أن القيمة الإيجابية زادت بشكل طفيف، والتي تشير إلى عدد الأشخاص المصابين بالعدوى في المتوسط، وبلغت حالياً 1.12. مضيفة أن الوضع في مستشفيات المدينة هادئ، حيث يتم حالياً علاج 53 مصاباً، بما فيهم 23 شخص في العناية المركزة، وهذا يعني بحسب الصحيفة أنهم يشغلون 1.8% فقط من أسرّة العناية المركزة المتاحة.

شرطة براندنبورغ تفض احتفالاً غير قانوني

في السياق ذاته ما تزال السلطات الأمنية تراقب سير الالتزام بالقواعد والقيود التي فرضت مع بداية تفشي الفيروس، وعلى الرغم من التخفيف المتكرر لهذه القيود، قامت شرطة براندنبورغ بالقرب من Wünsdorf بفض احتفال شارك فيه حوالي 600 شخصاً بمبنى للثكنات المهجورة ليلة السبت الماضي، وقالت الشرطة إن معظم المحتفلين عادوا إلى برلين بالقطار، ويقدر عمر المشاركين الأكبر سناً بــ 25 سنة!

قلق بشأن المصطافين البرلينين في مايوركا

ما تزال جزيرة مايوركا الإسبانية وجهة السياح الألمان المفضلة في الصيف، ومع تخفيف قيود السفر منتصف الشهر الماضي، توافد العديد من السياح الألمان إلى الجزيرة، وبحسب موقع rbb24 احتفل عدد من السياح الألمان خلال عطلة نهاية الأسبوع في النادي الشاطئي Ballermann دون الالتزام باستخدام الكمامات أو مسافات التباعد المتبعة! من جهتها أعربت مسؤولة دائرة الصحة في حكومة برلين المحلية ديليك كاليشي SPD عن قلقها بشأن هذه الاحتفالات، وقالت في تغريدة على تويتر أمس: “حفلة باليرمان دون كمامات ودون الالتزام بالتباعد! آمل أن لا يكون بين المحتفلين سكان برلينيون، حتى لا يجلبوا الفيروس معهم إلى برلين”! وكانت السلطات في الجزيرة أقرت بضرورة ارتداء الكمامات، ومستقبلاً سيضطر كل شخص لارتداء الكمامة عدا الأماكن التالية: الشاطئ، حوض السباحة، أثناء تناول الطعام، في الطبيعة خارج المدن، وأثناء الرياضة، هذا ما ورد في قانون تم نشره في الجريدة الرسمية هناك، وفي حال المخالفة سيتم دفع غرامة 100 يورو.

أكثر من 2000 طلب لتأجيل دفع الإيجارات

حتى بداية الشهر الماضي قُدم أكثر من 2000 طلب لتأجيل دفع الإيجار لشركات الإسكان المملوكة للدولة في برلين، وبحسب موقع rbb24  تم تعليق 1400 طلب للحصول على الإيجارات المؤجلة، وتم استلام 900 طلب للأغراض التجارية! يبلغ إجمالي المبلغ المؤجل ما يقرب من 9 ملايين يورو، وهو ما يعتبر حصة الأسد ضمن الخسارات التي تسبب بها فيروس كورونا! والسبب ارتفاع الايجارات مقابل الدخل المنخفض بسبب الوباء.

بالمجمل تأثر ما يقرب من 10% من الحافظات التجارية لشركات الإسكان المملوكة للدولة، لا سيما في المدينة، وجمعية إسكان برلين- ميته، وأشار الموقع إلى أن عدد طلبات الإعفاء من الإيجار للعقارات التجارية بلغ 87 طلب، وبلغت تكلفة هذه الإعفاءات حوالي 200 ألف يورو! يذكر أن تأجيل الإيجار ليس تنازلاً عنه، بل يجب على السكان دفع المبالغ المستحقة لاحقًا، وغالباً مع فائدة مترتبة على تأخير السداد بموعده.

Photo: Epd/Kristina Schaefer