Amloud Alamir
24. يونيو 2020

برلين: أرقام إصابات مقلقة وتحذير من موجة ثانية لانتشار كورونا!

ما إن أعلن عمدة برلين ميشائيل مولر عن تخفيف القيود، وإلزامية الكمامة في وسائل المواصلات، حتى بدأنا نسمع بارتفاع عدد الإصابات! فقد تأكد اصابة 44 رجلاً وامرأة وطفل بفيروس كورونا بمجمع سكني في أوست بانهوف برلين، وبحسب صحيفة برلينر تسايتونج، أجرت إدارة الصحة في فريدريشهاين-كرويتسبيرغ اختبارات مكثفة على الأشخاص الذين لا يعانون من أعراض المرض بمجمع سكني في تلك المنطقة الأسبوع الماضي بعد اكتشاف بعض الإصابات.

حجر 200 شخص بسبب الفيروس

تلقت العائلات المعنية أوامر الحجر الصحي، ويتم تزويدها الآن بمواد الغذاء والنظافة الصحية من قبل مكتب المقاطعة، وتم وضع 200 شخص من سكان المجمع المتضرر على الفور في الحجر الصحي، لكن لا يزال من غير الواضح ما إذا كانت المباني المجاورة قد تأثرت أيضًا! ومن بين الأشخاص الذين ثبتت إصابتهم بـ Covid19 بعض الأطفال الذين يذهبون إلى المدارس أو مراكز الرعاية النهارية، وقد تم إبلاغ المدارس المتضررة ومراكز الرعاية النهارية ومرافق الترفيه الشباب على الفور، وستجرى فيها بعض الفحوصات للتحقق من عدم انتشار العدوى!

وقد كشفت الإصابات الجديدة مخاطر انتشار العدوى العالية في الشقق الصغيرة، وانتقدت ديليك كاليسي مسؤولة الصحة بحكومة برلين المحلية أصحاب العقارات الذين سمحوا للكثير من الأشخاص بالعيش بشقق صغيرة لا تتناسب مع أعدادهم، لتحقيق مرابح أعلى! هناك حاليًا 802 إصابة نشطة بالفيروس مبلَّغ عنها في برلين، حسب ما أعلنت إدارة الصحة مساء أمس، وهذا أكثر من أي وقت مضى منذ 1 مايو/ أيار الماضي، وقد بلغ عدد حالات الإصابة بكورونا المُسجَّلة 7974 إصابة، منها 6961 حالة شُفيت، وتوفي 211 مريضًا.

وكانت برلين رفعت مؤشر خطر الإصابة إلى اللون الأحمر، بعد أن وصل معدل انتشار العدوى إلى 1.96 لكل 100 ألف نسمة، لليوم الثالث على التوالي، وهو أعلى مما كانت عليه سابقاً (1.2)! وهذا يعني أن الشخص المصاب نقل العدوى لـ 1.46 شخصًا آخر في الأسبوع الماضي! لكن ما تزال أماكن العلاج بوحدات العناية المركزة متوفرة.

مخاوف من موجة ثانية لانتشار الوباء!

وبحسب احصاءات إدارة الصحة الأحد الماضي، على سبيل المثال، في منطقة Marzahn-Hellersdorf كان هناك 20 إصابة جديدة، ويوم الخميس أبلغت كل من Tempelhof-Schöneberg وFriedrichshain-Kreuzberg عن أكثر من 20 إصابة جديدة، وأبلغ حي ميتيه عن نحو 60 إصابة جديدة في غضون ثلاثة أيام فقط! ويبدو أن هناك المزيد من حالات تفشي الفيروس في شارلوتنبورغ-فيلميرسدورف وشبانداو! منذ بداية شهر يونيو/ حزيران، تم الإبلاغ عن معظم الاختبارات الإيجابية البالغ عددها 198 اختبارًا في نويكولن، وميتيه 156، ثم فريدريشهاين كرويتسبيرغ 115، شبانداو 110 راينيكيندورف 96 إصابة!

عالم الفيروسات كريستيان دروستين حذر من انخفاض درجات الحرارة مستقبلاً وتفشي كورونا في الخريف والشتاء المقبل، وأكد على ضرورة الحذر بشأن التطور المحتمل لموجة ثانية لانتشار الوباء، فبإلقاء نظرة على البلدان الأخرى التي ينتشر فيها الفيروس، تظهر بسرعة المخاطر الكبيرة، وقال دروستين: “لست متفائلاً وأعتقد أننا سنواجه مشكلة إذا لم نقم بتشغيل جميع أجهزة الإنذار مرة أخرى”.

ووفقًا لأحد الاستطلاعات، يخشى كل ثاني شخص ألماني من الموجة الثانية لعدوى الفيروس خلال العطلة الصيفية، جاء ذلك باستطلاع أجراه معهد الرأي INSA نيابة عن صحيفة بيلد، في حين أن أكثر من ثلث المجيبين، أي نحو34% ليس لديهم هذا القلق! وأظهر الاستطلاع أن النساء (55%) أكثر عرضة للخوف من الموجة الثانية لانتشار الوباء مقارنة بالرجال (45 %)، في حين أن 46 إلى 49 في المئة من المستجيبين الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و59 يخافون من الموجة الثانية، أما أولئك الذين تتراوح أعمارهم بين 60 عامًا وأكثر، تزيد مخاوفهم بشكل ملحوظ إلى 55%.

Photo:Amloud Alamir