Image by congerdesign from Pixabay
28. أبريل 2020

المسموح والممنوع بلوائح وقف انتشار كورونا في برلين

لا تزال قيود التواصل الاجتماعي سارية في برلين بسبب أزمة كورونا منذ نهاية آذار/ مارس الماضي، فالاجتماعات لأكثر من شخصين غير مسموح بها بموجوب اللائحة الوقائية التي صدرت في 21 نيسان/ أبريل الجاري، ويمكن أن تكون المجموعة أكبر إذا كانوا أفراد عائلة واحدة! لكن مع التسهيلات الجديدة، حذفت الفقرة التي تنص على وجوب البقاء بالشقة الخاصة أو السكن لجميع سكان برلين باستثناء حالات معينة.

الكمامة إلزامية بوسائط النقل العام

خارج البيوت والمساكن، يجب المحافظة على مسافة لا تقل عن 1.5 متر لجميع الناس. حكومة برلين المحلية حثت المواطنين على تقليل التواصل مع الآخرين إلى الحد الأدنى والضروري للغاية، وبسبب الزيادة المتوقعة بعدد الركاب في الحفلات والقطارات، أصبح استخدام الكمامة إلزامياً في وسائل النقل العام مطلع هذا الأسبوع، ولا يشترط نوع محدد من الكمامات، فالمهم تغطية الأنف والفم! كما أنه حتى الآن لا توجد غرامات على انتهاك هذه القاعدة.

لا أوبرا ومسارح حتى نهاية أيار

ستفتح المتاحف والنصب التذكارية وصالات العرض اعتباراً من 4 أيار/ مايو، مع مراعاة القواعد الصحية المتعلقة بالنظافة والتعقيم، أما دار الأوبرا والمسارح ستبقى مغلقة حتى 31 أيار/ مايو على الأقل! ووفقاً لحكومة برلين المحلية، التظاهرات التي تضم 50 مشاركاً تتم الموافقة عليها بشكل عام، طالما يتم الالتزام بقواعد النظافة والمسافة، وقد سُمح منذ 22 نيسان/ أبريل الجاري ببعض الاستثناءات لمظاهرات شارك فيها 20 شخصاً في حالات خاصة.

استمرار وقف النشاطات الجماهيرية حتى نهاية أكتوبر

الأحداث الرياضية والثقافية الكبيرة والتي تضم أكثر من 5 آلاف مشارك ما تزال محظورة حتى 24 تشرين الأول/ أكتوبر القادم، أما الأحداث التي تضم أكثر من 1000 مشارك فستبقى محظورة حتى 31 آب/ أغسطس القادم. حفلات التعميد، والزفاف، والجنازات سُمح بها بمشاركة 20 شخصاً اعتباراً من 22 نيسان/ أبريل الجاري، شريطة مراعاة لوائح المسافة والاحتفاظ بقائمة الحضور التي يجب أن تحتوي على معلومات المشاركين كالاسم الأول والأخير والعنوان الكامل ورقم الهاتف، والاحتفاظ بهذه القائمة لمدة أربعة أسابيع بعد نهاية الحدث، وتسليمها للسلطة المختصة عند الطلب، وبعد انتهاء فترة الاحتفاظ يجب حذف قائمة الحضور.

حجر صحي لمن يصل المدينة عبر المطارات والبر

يُسمح بممارسة الرياضة والتمارين في الهواء الطلق شرط ألا يكون الأمر متعلقاً بالرياضات الجماعية، أما المرافق الرياضية والصالات والمسابح فستبقى محظورة، وهناك استثناء لإمكانية استخدام المنشآت الرياضية لممارسة الرياضات الفردية في الهواء الطلق. بالنسبة للمسافرين العائدين أو القادمين من بلدان أخرى إلى مطارات برلين، يجب عليهم البقاء بالحجر الصحي مدة أسبوعين، وإبلاغ وزراة الصحة حتى يتم توضيح وضعهم الصحي، ومنذ 9 نيسان/ أبريل الجاري ينطبق هذا أيضاً على العائدين إلى برلين عن طريق البر.

عودة صالونات الحلاقة للعمل في أيار

منذ 22 نيسان/ أبريل الجاري، سُمح بإعادة فتح المتاجر التي تصل مساحتها إلى 800 متر مربع في برلين، وكقاعدة عامة: شخص واحد لكل 20 متر مربع من مساحة متجر البيع بالتجزئة، كما فتحت مراكز التسوق الكبيرة، وأوصى الخبراء بارتداء الكمامة في المتاجر أو أثناء التواصل مع المجموعات المعرضة للخطر، لكنه إجراء طوعي. أما محلات تصفيف الشعر، فيسمح بإعادة فتحها اعتباراً من 4 أيار/ مايو، وبالنسبة للمطاعم ما تزال مغلقة أمام الزبائن، ويسمح فقط بخدمة توصيل الوجبات، أما الحانات والنوادي فما تزال مغلقة، بالإضافة إلى الفنادق المخصصة للسياح، وحمامات الساونا كذلك.

الغرامات المالية في حال مخالفة إجراءات كورونا

اعتمدت حكومة برلين المحلية دليل خاص للغرامات في الثاني من الشهر الجاري، والذي حدد كيفية معاقبة منتهكي القيود الاجتماعية الوقائية السابقة، وهي كالتالي: كل شخص لا يحافظ على المسافة المطلوبة 1.50 متر في الهواء الطلق يمكن أن يواجه غرامة ما بين 25 إلى 500 يورو، المسافرين في مجموعات من 3 أفراد أو أكثر، ولا ينتمون إلى عائلة واحدة عليهم أن يتوقع غرامة بين 25 و250 يورو، وعدم الامتثال للحجر الصحي المحلي المطلوب سيعرض الشخص لغرامة تتراوح بين 250 و2500 يورو، كما أن تنظيم فعاليات غير مرخصة تبلغ بين 500 و2500 يورو، ويغرم المشاركين في الفعالية بمبلغ 25 و500 يورو لكل مشارك، وأي نشاط تجاري غير موجود ضمن الاستثناءات التي حددتها السلطات، غرامة صاحبه تتراوح بين 1000 و10 آلاف يورو، وهذا ينطبق أيضاً على المطاعم والمسابح ومراكز الساونا، والفنادق التي تستقبل السياح!

Image by congerdesign from Pixabay