17. مارس 2020

مشفى خاص من ألف سرير في برلين لمواجهة فيروس كورونا

تقوم برلين بالتعاون مع الجيش الألماني بتجهيز مشفى مختص من ألف سرير للمصابين بفيروس كورونا. من المقرر أن يتم تجهيز المشفى في مدينة المعارض وأن يكون مكملاً لمشافي الطوارىء الحالية وليس بديلاً عنها. تنص خطة الطوارئ الحالية على إمكانية تحويل الفنادق ومجمعات إعادة التأهيل إلى مراكز لعلاج مصابي فيروس كورونا.
الجدير بالذكر أن ألمانيا تمتلك 28 ألف سرير طوارىء 25 ألف منها مجهز بأجهزة التنفس.

17. مارس 2020

إغلاق متاجر برلين اعتباراً من الغد وحتى 19 أبريل المقبل

يبدأ غدًا إغلاق المتاجر الكبرى في برلين، باستثناء محلات الأغذية والوجبات السريعة والمخابز والصيدليات ومحلات البيع لوقت متأخر، إضافة لمحطات الوقود، بعض فروع المصارف، المراكز الصحية، محلات مستلزمات الحيوانات الأليفة، ورشات صيانة السيارات، محلات الحلاقة الرجالية والنسائية، متاجر الخرداوات، والمطاعم العامة شريطة المباعدة بين الطاولات، وبدوام يمتد من السادسة صباحاً حتى السادسة مساءً. يشار إلى أن هذه الاجراءات ستستمر حتى نهاية عيد الفصح المقبل في الـ 19 من نيسان/ أبريل المقبل.

17. مارس 2020

تأخير المواعيد بين رحلات النقل العام وفليكس بوس تتوقف!

ضمن إجراءات الحد من انتشار فيروس كورونا في برلين، أعلنت شركة النقل البرلينية BVG أنه اعتبارًا من غدٍ الأربعاء، ستسير رحلات الحافلات والترام كل 10 دقائق على الخطوط التي كانت متوفرة كل 5 دقائق، بينما ستبقى المسارات التي تنطلق كل 20 دقيقة على حالها، كما ستصبح فترة الانتظار في محطات قطار الأنفاق 10 دقائق بين الرحلات على مدى اليوم مطلع الأسبوع المقبل وإلى أجل غير مسمى، مع احتمال وقف أوبان 55 عن العمل حتى إشعار آخر بحسب صحيفة دير تاغشبيجل. في سياق متصل أعلنت شركة فليكس بوس وقف رحلاتها للمسافات الطويلة، والرحلات خارج ألمانيا اعتبارًا من منتصف ليل اليوم إلى أجل غير معلوم.

17. مارس 2020

الشرطة البرلينية جاهزة للتعامل مع العمليات المتعلقة بكورونا

الشرطة مجهزة بشكل كاف للعمليات المتعلقة بوباء كورنا، حسب مسؤول الداخلية في حكومة برلين أندرياس جايزل (SPD). وقال جايزل لـ Inforadio إن الشرطة تحسن التصرف، على الرغم من أن حوالي 300 عنصر وضابط هم حالياً في الحجر الصحي، ومع ذلك الشرطة ستركز على المهام الأساسية، وهذا يشمل فرض القيود التي تم تحديدها. كما دعا جايزل لمراجعة حق التجمع، فبعد حظر جميع الأحداث، لا يزال هناك حق التظاهر والحق بالتجمع، وهو ما كرسه الدستور الألماني. وشدد جايزل على ضرورة عدم قصر هذا الحق على أي حدود، ويجب أن تكون هناك أيضاً قرارات لتقليل التظاهرات؛ لأن خطر الإصابة بالعدوى في التجمعات أو التظاهرات أكبر.

17. مارس 2020

مطارا تيغل وشونفيلد يضغطان من أجل مساعدات مالية

تضغط مطارات برلين تيغل وشونفيلد من أجل ضخ أموال من الحكومة الفيدرالية وحكومات الولايات، بسبب انخفاض أعداد الركاب نتيئجة لأزمة كورونا. وقال مدير المطار إنجلبرت لوتكي دالدروب لوكالة الأنباء الألمانية: “لا نتوقع حركة سفر حقيقية في عيد الفصح”، بناء على ذلك أضاف ستكون هناك حاجة لدعم العاملين وموظفي المطارين. وبحسب لوتكي دالدروب ليس من الممكن الآن تحديد حجم الخسائر، لكنها ستكون كبيرة مقارنة بإيرادات العام السابق.

17. مارس 2020

ارتفاع إصابات كورونا في برلين وإجراءات حكومية صارمة

تتوسع ألمانيا وبرلين في مكافحة فيروس كورونا بشكل متزايد، لكن عدد المصابين يزداد بشكل كبير كل يوم، فبحسب إدارة الصحة في حكومة برلين المحلية تم تسجيل إصابة 332 شخصاً في برلين (حتى يوم الاثنين، الساعة 4:30 مساءً)، في حين كان العدد بعد ظهر اليوم السابق 283 حالة. من جهتها اتفقت الحكومة الاتحادية ورؤساء الوزراء في الولايات على تدابير صارمة يوم الاثنين، حيث سيتم إغلاق جزء كبير من المحال التجارية قبل نهاية الأسبوع.

17. مارس 2020

شركة فولكس فاغن تغلق معاملها في ألمانيا وأوربا

من المتوقع أن تغلق أكبر شركات العالم لصناعة السيارات الألمانية فولكس فاغن معظم مصانعها في أوربا، وذلك لمدة تتراوح بين أسبوعين وثلاثة أسابيع بسبب انتشار فيروس كورونا حسبما أعلن مدير الشركة هربرت ديس. ونتيجة لذلك حدث توقف في الانتاج هذا الأسبوع في مصانع الشركة بإسبانيا والبرتغال وإيطاليا وسلوفاكيا، أما مصنع فولكس فاغن في الصين فقد عاد للانتاج مرة أخرى. يذكر أن فولكس فاغن أكبر مجموعة صناعية ألمانية تضم أكثر من 670 ألف موظف حول العالم.

17. مارس 2020

دعوات لوضع لوائح للموظفين الذين سيتأثرون بأزمة كورونا

دعا الاتحاد النقابي الألماني DGB إلى وضع لوائح خاصة لذوي الدخل المنخفض نتيجة العمل لوقت قصير في ضوء أزمة كورونا، وقال راينر هوفمان رئيس الاتحاد لشبكة التحرير في ألمانيا: “إذا تم تعويض 60 أو 67% فقط من فقدان الأجور بسبب العمل لوقت قصير، فإن هذا يعني خسائر كبيرة في الدخل للعديد من الموظفين”، مضيفاً أنه يجب التفكير بحلول لهذه الأزمة. وبحسب وكالة الأنباء الألمانية سيتم إعفاء أرباب العمل من 100% من اشتراكات الضمان الاجتماعي لعمل الوقت القصير، وتابع هوفمان: “على الموظفين البقاء في المنازل وعدم الذهاب إلى العمل، أو العمل من مكاتبهم المنزلية، وعلى النقابات ضمان استمرار الأجور إذا بقي العامل منقطعًا عن الدوام لفترة أطول، أو عمل لساعات أقل”.