Photo: epd/Rolf Zoellner
2019/12/20

البوندستاغ يقرر حظر أنشطة حزب الله اللبناني في البلاد

قرر البرلمان الألماني حظر أنشطة ميليشيا حزب الله اللبناني في عموم البلاد، جاء ذالك بعد تصويت في البوندستاغ، حيث صوت الحزب الاشتراكي الديمقراطي والحزب الديمقراطي الحر لصالح مشروع القرار، بينما امتنع غالبية أعضاء الخضر واليسار عن التصويت، ووصف المعترضون القرار بأنه تدخلا عسكريا في شؤون الشرق الشرق الأوسط.

ضرورة إلغاء الجناح العسكري لحزب الله

وبحسب موقع تاغيسشبيل Tagesspiegel، صنف الاتحاد الأوروبي عام 2013 القسم العسكري لميليشيا حزب الله كمنظمة إرهابية ولم يشمل التصنيف حينها الجناح السياسي للميليشيا، بينما اعتبر بعض النواب من التحالف السياسي في البرلمان الألماني أن حزب الله اللبناني يهدد الأمن في الشرق الأوسط، على الرغم من أنه يقدم نفسه كحزب شيعي في بلاده، إلا أنه يمتلك ميليشيا محاربة وترسانة صاروخية، وجاء في الطلب الذي صوت عليه الأعضاء أمس: “يجب على الحكومة الاتحادية حظر أي نشاط من جانب أعضاء الحزب الذي يعارض فكرة التفاهم الدولي في ألمانيا، ويجب إلغاء الفصل بين الجناح العسكري والجناح السياسي”. وفي تصريح للخبيرة إيفا هوجل عضو الاشتراكي الديمقراطي على موقع تاغيسشبيغل قالت: “حزب الله يعتبرعنصرا فاعلا في الجريمة المنظمة، ويعد حظر الأنشطة مكونًا مهمًا في مكافحة الهياكل المعادية للسامية”.

حزب الله دعم الأسد في سحق السوريين

الجدير ذكره، قبل القرار بفترة وجيزة، دعا وزير الخارجية هيكو ماس (SPD) لاتخاذ إجراءات صارمة أكثر ضد ميليشيا حزب الله الشيعية اللبنانية في ألمانيا، وقال ماس: “حزب الله ينفي حق اسرائيل في الوجود ويهدد بالعنف والارهاب ويواصل ترقية ترسانته الصاروخية على نطاق واسع، وفي سوريا يشارك حزب الله في عمل وحشي لدعم الحاكم بشار الأسد ضد السوريين”، وأضاف ماس: “الواقع السياسي في لبنان معقد، لكن هذا لا ينبغي أن يمنعنا من اصدار أحكام قانونية لمعالجة الأنشطة الإجرامية والإرهابية لحزب الله”.

Photo: epd/Rolf Zoellner