Photo: Arabisch-deutsche Literaturtage - fann-mag.com
2019/10/24

مهرجان “أيام الأدب العربي الألماني” يَحْتَفِي باللغات ويرفض تجريمها

تنطلق في برلين غداً، فعاليات الدورة الثانية من مهرجان أيام الأدب العربي الألماني، الذي تنظمه مجلة فن بالتعاون مع معهد غوندا فيرنا للنسوية والديمقراطية الجندرية، ودعم مكتبة بيناتنا. هذه السنة يأتي المهرجان في الـ 25 والـ 26 من أكتوبر/ تشرين الأول تحت عنوان “لغاتٌ مُجرّمة”، ويرأسه فخرياً الشاعر والكاتب الفلسطيني الكبير غسّان زقطان، ويشارك في أمسياته كوكبة من أبرز الشعراء والكُتاب العرب والألمان.

تجريم اللغات!

رئيس تحرير مجلة فن، مدير المهرجان بالشراكة، الشاعر والصحفي رامي العاشق قال لأمل برلين حول عنوان هذه الدورة من أيام الأدب العربي الألماني (لغات مُجرّمة): “قبل أسابيع نشرتم على موقعكم رداً على مؤنس بخاري بعد انتقاده المحتوى الفارسي على منصتكم، بدعوى أنها لغة النظام الإيراني -المجرم حسب وصف بخاري. برأيي تجريم لغة، أي لغة تبعاً لأفعال الأنظمة الحاكمة في البلدان الناطقة بتلك اللغة، هو أمر مرفوض تماماً ومجحف. اللغة العربية مثلاً ومنذ أحداث 11 أيلول/ سبتمبر 2001 على أقل تقدير، رُبطت بالإسلام والتنظيمات المتطرفة كالقاعدة وداعش! وقبل ذلك كانت النظرة سلبية تجاهها نتيجة الاستشراق والسينما الغربية التي جعلتها مرادفاً لكل ما هو متخلف وقادم من الصحراء!”.

وأضاف العاشق: “لم تصل اللغة العربية إلى حد إصدار قانون لتجريم التكلم بها، كما حدث مع اللغة الكردية في سوريا، حيث كان يمنع على الأكراد التحدث بلغتهم في المناطق العامة! لكن ما نراه الآن ربما يكون مدخلاً للوصل باللغة العربية إلى مرحلة التجريم! ولا ننسى أن اللغة الألمانية تعرضت لهذا التمييز خلال الحقبة النازية، وبات كل من يتحدث الألمانية نازياً بالضرورة!”. وختم العاشق بالقول: “من الظلم تجريم اللغات، فهي الحامل للثقافات عبر تاريخ البشرية”.

برنامج غني ومتنوع

تتنوع محطات هذه الدورة من المهرجان، إذ تتضمن قراءة نصوص للحاضر الغائب من الكتاب والكاتبات المعتقلين والمعتقلات لأسباب سياسية، وعرض رسم حي للفنان عقيل أحمد، وأمسية موسيقية مع رشا نحاس، وندوة حول فن الكوميك، إضافة إلى جلسة نقاش للحديث عن الترجمة (الأفق والتحديات). أما ختام أيام الأدب العربي الألماني، فتأتي مع أمسية شعرية للشاعر الفلسطيني الكبير غسان زقطان (الرئيس الفخري للمهرجان)، والشاعرة جدل القاسم، إضافة لمشاركات شعرية عربية ألمانية، وموسيقى للفنّان إندي فازول.. لمعرفة البرنامج يرجى الضغط هنا.

يدير مهرجان أيام الأدب العربي الألماني رئيس تحرير مجلة فن الشاعر والصحفي رامي العاشق، رئيسة معهد غوندا فيرنا للنسوية والديمقراطية الجندرية د. إينس كابرت، رئيسة تحرير مجلة فن ليليان بيتان. يمول المهرجان صندوق الترجمة الألماني، بالإضافة لمنظمة برلين موندياله، كما تدعمه مكتبة بيناتنا ( Breite Str. 30-36, 10178 Berlin)، جمعية أصدقاء الفن والحضارة العربية، مؤسسة عبد المحسن القطان، مكتبة برلين المركزية، Damascus Aroma.

  • صورة الغلاف تعود لإدارة المهرجان Arabisch-deutsche Literaturtage ومجلة فن

Photo: Arabisch-deutsche Literaturtagefann-mag.com