أغسطس 13, 2019

كيف اخترقت “الشرطية المزيفة” جهاز شرطة برلين لـ 24 شهراً!

كانت K التي ولدت كرجل، وتعيش كامرأة تتنقل في برلين كشرطية وهمية منذ عامين، وقد شاركت في العديد من المهمات، وهي ترتدي الزي الحقيقي للشرطة، وألقي القبض عليها قبل أسبوع، لأنها بدت غريبة لعناصر من شرطة العاصمة، حيث كانت ترتدي ملابس الخدمة كاملة، بما في ذلك السترة على الرغم من درجات الحرارة المرتفعة، وهو ما اعتبرته K الخطأ الذي وقعت فيه بحسب ما قالته لصحيفة برلينر مورغن بوست.

سأقوم بذلك مرّة أخرى!

بسبب انتحال صفة رسمية، ستُسجن K البالغة من العمر 22 عاماً حتى 14 شهراً، لكنها رغم ذلك قالت لصحيفة مورغن بوست أنها لا تزال ترغب القيام بذلك مجدداً، وبحسب الصحيفة ألقي القبض سابقاً على المتحولة جنسياً بتهمة الاعتداء الجنسي، وهو ما وقف عائقاً أمام انضمامها للعمل مع الشرطة، وتقول للصحيفة أنها لا تمتلك نوايا سيئة، وتريد مساعدة الناس فقط.

شاركت بالفعل في مهمات للشرطة

وذكرت للصحيفة أن K شاركت في مهمة فض الشجار الجماعي الذي وقع في نيسان/ أبريل هذا العام عند ألكسندر بلاتز، حيث اشتبك مئات الشباب من أصدقاء اثنين من مشاهير اليوتيوب الألمان، وكان شجاراً عنيفاً استدعى تدخل قوي من الشرطة، وقد كانت K وسط الشرطة التي شاركت في المهمة، حيث قامت مع من وصفتهم بزملائها من الشرطة الحقيقية بتسجيل التفاصيل الشخصية، وقالت للصحيفة أنها قادت مرة سيارة للشرطة -لكن هذا وبحسب الصحيفة لم يتم التحقق منه- وإذا كانت بالفعل شاركت بمهمات حقيقية للشرطة، فمن المحتمل أن يتسبب ذلك بمتاعب كثيرة لقيادات في شرطة برلين، وأشارت K إلى أنها تتلقى المعلومات حول ما يحدث عبر الإنترنت، وتتدخل أحياناً عندما تكون خارج المدينة وتشاهد شيئاً ما، وتتعلم من تصرفات الشرطة الحقيقية كيفية التعامل مع الأحداث.

ليست المرّة الوحيدة

اعتقال K في حي فيدينغ بحسب الصحيفة سيؤدي إلى تحقيقات واسعة، فعندما ألقي القبض عليها، لم تكن ترتدي لباس الشرطة الرسمي فقط، بل كانت تمتلك عصا، وأصفاد، ورذاذ الفلفل وسلاح لكنه “لعبة” وكذلك شارات وطنية، وكل هذه الأدوات والملابس باستثناء السلاح كانت أصلية ومخصصة لأفراد الشرطة فقط، وقد ادعت K أنها دفعت ما بين 3 آلاف إلى 4 آلاف يورو مقابل معداتها الشرطة الأصلية خاصتها، واعترفت أنه ألقي القبض عليها عدة مرّات، وأخلي سبيلها، لكن هذه المرة بحسب مورغن بوست مختلفة، حيث تم اتهامها بحيازة أسلحة ومخدرات.

Photo: pixabay.com