أغسطس 9, 2019

برلين تقرر يوم واحد مجاني شهرياً لدخول متاحفها

تنتشر العديد من المتاحف والمعارض في برلين، ومعظمها تفرض رسوماً يتوجب على الزائر دفعها ليتمكن من الاستمتاع بمشاهدة المعروضات. غالبية سكان برلين من ذوي الدخل المتدني، وزيارة أفراد العائلة لمتحف، قد تتسبب في نهاية الشهر بنقص مالي، وبما أن المتاحف بُنيت لتُزار، فقد رأت حكومة الولاية أن تقرّ إجراءات من شأنها اتاحة زيارة المتاحف التابعة للولاية بشكل مجاني.

يوم الأحد المفتوح من كل شهر

مسؤول دائرة الثقافة في حكومة الولاية كلاوس ليدرر (اليسار) أعلن أمس أن يوم الأحد من كل شهر اعتباراً من نيسان/ أبريل المقبل سيكون مجاناً في المتاحف المملوكة للدولة، والتي تشمل “Stadtmuseum، وBerlinische Galerie، وBröhan، وBrücke، والمتحف الألماني للتكنولوجيا، وكذلك Berlin Wall Foundation، بالإضافة إلى Wannsee Conference House، وTopography of Terror”.

وأعلن ليدر أيضاً أنه سيتم استخدام “الدليل السياحي” في المتاحف، ليجذبوا مجموعات جديدة من الزوار، وبحسب موقع rbb سيتم إنشاء تسع وظائف العام المقبل في المتاحف والنصب التذكارية، ولتبرير هذه الإجراءات الجديدة قال ليدر: “الحكومة تدفع الكثير من الأموال للمحافظة على البنية التحتية للمتاحف، لكن بعد ذلك يتعين على المرء أن يسأل: من الذي يزور هذه المتاحف، ومن الذي يستفيد منها؟”.

مقتنيات نفيسة ومتنوعة من مختلف أنحاء العالم

فكرة اليوم المجاني المفتوح لمتاحف برلين موجودة بالفعل من خلال فعالية “ليلة طويلة في المتاحف” والتي يشارك فيها 75 متحفاً في المدينة، والتي تُقام في الـ 31 من هذا الشهر،  وأكد السياسي اليساري على ضرورة إجراء استطلاعات للرأي تحدد العقبات التي تقف أمام ذهاب الناس لزيارة المتاحف والمسارح.

توفر المتاحف البرلينية الاطلاع على التاريخ الألماني القديم والحديث، وكذلك الاطلاع على بعض المقتنيات من بقية أنحاء العالم، كبوابة آشور العراقية في متحف بيرغامون، ورأس نفرتيتي المحفوظ في المتحف الجديد، والعديد من المقتنيات والوثائق التي لا تتعلق فقط بالتاريخ، بل هناك متاحف متخصصة، كمتحف الخبز، والمتحف التقني، ومتحف الطبيعة.

Photo: EPD – Matthias Rietschel