أغسطس 5, 2019

الدعوة لـ “قمة أزمة” في برلين لتقييم جودة التعليم وتطويره

وجبة غداء ومواصلات مجانية وغيرها من المحفزات التي تقدمها ولاية برلين لطلاب المدراس هذه السنة، إلا أن كل تلك المزايا لم تطغى على الجدل الدائر حول جودة التعليم في الولاية!

مع بداية العام الدراسي الجديد، لجنة آباء وأمهات الطلاب والطالبات في برلين، دعت عضو مجلس الولاية والمسؤولة عن قطاع التعليم في برلين، ساندرا شيريس لعقد قمة أزمة، وقال رئيس اللجنة نورمان هايس في حديث لـموقع RBB: “أمر جيد تقديم الغداء المدرسي حتى الصف السادس، واتاحة تذكرة المواصلات العامة مجاناً للطلاب، هذا يريح العائلات اجتماعيا ومالياً، ومع ذلك هذا لا يحسن نوعية التعليم”، وأضاف: “برلين في خضم أزمة التعليم المدرسي، وما تريده  لجنة الآباء والأمهات أن يكون هناك ما يكفي من التدابير الجادة والعمل السريع بدلاً من الخطابات المنمقة”.

وتابع هايس كلامه: “نحن غير راضين بتاتاً عن عدة أمورفي مجال التعليم، ففي عام 2017، كان قرابة 11.7% من طلاب برلين تركوا المدرسة بالفعل دون الحصول على درجة علمية، مما جعل الولاية الأكثر تعاسة في هذا السياق على مستوى البلاد، أدعو ساندرا شيريس لإجراء قمة أزمة بسرعة لدارسة الوضع، وأفضل أن يكون ذلك خلال الأسابيع الثلاثة أو الأربعة القادمة”.

وأكد هايس أنه يجب إشراك الإدارة التعليمية والأوساط الأكاديمية والنقابات ورابطات المعلمين وجميع لجان التعليم في قمة الأزمة هذه، حتى يتمكن  الجميع بالفعل من ايجاد حلول للمشاكل التعليمية في الولاية”.

من جهته دعم اتحاد التعليم (GEW) طلب لجنة الأباء والأمهات لعقد القمة، وانتقد في الوقت نفسه النقص المستمر بأعداد المعلمين، والتعاقد مع مدرسين غير مختصين في برلين، وقال رئيس الاتحاد دورين سيبيرنيك: “لقد كان للأباء والأمهات الكثير من الأسئلة المحقة، وعلى العضو المسؤول عن التعليم أن يجيب على هذه التساؤلات”.

Photo: EPD