يوليو 31, 2019

الحدائق الصغيرة.. هل ستكون ضحية أزمة السكن في برلين؟

تشكل الحدائق الصغيرة الخاصة جزء لا يتجزأ من الصورة البانورامية لبرلين، حتى أن موقع rbb قال إنه لا يوجد في أي مدينة بالعالم حدائق صغيرة خاصة كما يوجد في برلين، حيث تنتشر هذه الحدائق في بانكو، وتيمبلهوف، وكذلك في شارلوتنبورغ ونويكولن، وحول المسطحات المائية التي تكثر على أطراف العاصمة.

في 31 تموز/ يوليو1919 أي قبل 100 عام صدر أول مرسوم في برلين للسماح بإنشاء الحدائق الصغيرة، كانت المدينة تشهد نهضة صناعية رائدة، وهدف الفكرة آنذاك أن تتيح هذه الحدائق أو البساتين الصغيرة للطبقة العاملة الفقيرة فرصة التزود بالطعام، والاستمتاع بقسط من الراحة. ولا تزال هذه الميزة للبساتين الصغيرة قائمة حتى الآن، فحتى الرخاء المتزايد لم يؤثر على شعبية الحدائق الصغيرة، حيث ما تزال تستخدم لزراعة الفواكه والخضراوات، وبحسب موقع rbb يوجد في برلين حالياً 900 تجمع لهذه البساتين، تضم حوالي 71 ألف حديقة صغيرة، تغطي ما مجموعه 3% من مساحة المدينة.

الحدائق الصغيرة ضحايا نقص الشقق السكنية!

في ظل النقض الحاد بالشقق السكنية في برلين، يزداد الطلب على المساكن، خاصة وأن المدينة تحتاج إلى 300 ألف شقة سكنية، مما دعا الرابطة المهنية للمهندسين المدنيين للضغط من أجل جعل مناطق الحدائق متاحة للسكن. بدورها حكومة الولاية استجابت لهذا الضغط، ففي العام المقبل تنتهي فترة الحماية المتفق عليها لغالبية تجمعات الحدائق الخاصة في برلين، وعلى الرغم من أن الهدف المعلن لبرلمان برلين المحلي هو تأمين أماكن للحدائق الصغيرة في المناطق الحضرية، إلا أن هذه الحدائق يجب أن تفسح المجال للسكن، وكذلك للبنية التحتية الاجتماعية والنقل، وفقاً لخطة تخصيص الحدائق 2030، والتي من المقرر أن تدخل حيز التنفيذ في تشرين الثاني/ نوفمبر المقبل. ف

وبحسب الخطة سيتم إخلاء 15 تجمع لهذه الحدائق بحلول عام 2030، ويتعين على حوالي 850 شخصاً ترك حدائقهم إلى الأبد. لاحقاً سيتم إخلاء 26 حديقة أخرى وهدمها، ووفقاً لموقع rbb سيتم تعويض المستأجرين بمبلغ 7آلاف يورو لكل واحدٍ منهم، والحصول على حق في منطقة بديلة، والتي قد تكون بعيدة عن مكان حديقته السابقة.

غضب مالكي الحدائق الصغيرة على الخطة

تجمع Eschenallee في تمبلهوف واحد من تجمعات الحدائق الصغيرة التي ستتأثر بالقرار، حيث سيتم بناء مدرسة مؤقتة العام المقبل، ويشير تقرير لموقع rbb أن المستأجرين والذين أقام بعضهم في هذه الحدائق لأكثر من 50 عاماً لم يعلموا بهذا الخبر إلا عبر وسائل الإعلام، ولم يتحدث أحد من إدارة المقاطعة معهم، وقد عبر أحدهم عن غضبه جراء غياب التصريح الرسمي حول هذا الإجراء، وقد اعتبر مالكو بعض الحدائق في المنطقة أن الحكومة تضحي بهم في سبيل حل قضية الإسكان التي لم يتم حلها بعد.

انتقادات لخطة هدم الحدائق الصغيرة

بدوره المتحدث باسم التنمية الحضرية في الاتحاد الديمقراطي المسيحي في برلين شتيفان إيفرز، اتهم التحالف الحاكم للولاية (أحمر – أحمر – أخضر) بالعمل دون خطة، فلا تزال في برلين وفقاً له مساحة هائلة للبناء، لكن حكومة الولاية ماضية بتنفيذ خطتها على الرغم من اعترافها بالآثار الإيجابية للحدائق الصغيرة على المناخ الحضري، والتنوع البيولوجي في برلين.

Photo: pixabay