يوليو 23, 2019

انطلاق مهرجان آفاق للموسيقى والأداء 2019 في برلين

برلين ليست فقط عاصمة ألمانيا، بل هي عاصمة الفن والفنانين وملتقى الشغوفين بالإبداع، يقصدها الزوار من كل حدب وصوب، للاستمتاع بأجوائها (لا بجوها المتقلب هذه السنة)! وباعتبارها مدينة متعددة الثقافات، فلكل جالية فيها نشاطاتها وفعالياتها، ولعل الجالية العربية من أكثر الجاليات نشاطاً و تفاعلاً مع الآخرين، خاصة بعد الازدياد الملحوظ بعددهم الفترة الأخيرة.

على مدى أربعة أيام، وبالتعاون مع فلاكس، ينظم الصندوق للثقافة والفنون (آفاق) مهرجان آفاق للموسيقى والأداء في نسحته الثالثة، وويتخذ عنوان (Wish you were here – أتمنى أن تكون هنا) حيث يستضيف عدد من الفنانات والفنانين، في مجالات فنية مختلفة من الغناء والعزف إلى عروض المسرح بمختلف أشكاله.

يفتتح المهرجان بعرض “أشباح المعنى”، وهو مانيفستو أدائي من أحدث أعمال الفنان البصري التونسي محمد علي لطيّف. يضمّ العمل مؤدين من تونس وفلسطين، ويلّي العرض حفل موسيقي وإطلاق للألبوم الموسيقي الأول للثلاثي اللبناني- الألماني “صوت آوت” الذي يضم مازن كرباج (ترومبيت)، بورخارد باينز (ايقاع) ومايكل فوفيلد (ايقاع). يستمر المهرجان أيام 24 و25 و26 يوليو/ تموز الجاري، مع مجموعة متنوّعة من العروض: “النسخة الثانية: أحبّ هذا العنوان”، فكرة وتصميم يونس عتبان؛ حفل تنسيق موسيقي حي لرائد ياسين تحت عنوان “أركيوفوني”؛ الحفل الموسيقي “أهاجيز جاز تجريبي” الذي يضمّ طارق رنتيسي (إيقاع وتأليف وتوزيع) ويوسف ياسين (غيتار وغناء) وجوزيه سوتو (بيانو كهربائي) وهان بايلي (باص كهربائي) وأليكس جونسون (ساكسوفون)؛ “غرام وانتقام” وهو عرض موسيقي بصري معاصر لرندا ميرزا (لا ميرزا) ووائل قديح (ريس بيك). يختتم المهرجان مع حفل موسيقي لنردستان يشارك فيه وداد بروكو، وليد بن سليم، نضال جاوا وخليل حنتاتي. للإضاءة أكثر على المهرجان، أجرينا في أمل برلين لقاء مع السيدة ريما مسمار مديرة آفاق..

ما الذي يميز المهرجان هذه السنة عن السنوات السابقة؟

ينعقد المهرجان هذا العام في نسخته الثالثة ويركز على الموسيقى والعروض الأدائية، بينما ركّزت الدورتان الأولى والثانية منه على عروض الأفلام، حيث أن المهرجان منصة لتقديم نتاج ابداعي عربي معظمه لفنانين ومشاريع نالت دعم مؤسسة آفاق.. “آثرنا هذه المرة أن نسلط الضوء على أعمال أدائية وموسيقية متنوعة جغرافيا ونوعياً”.

لماذا اخترتم هذا الاسم للمهرجان wish you were here أتمنى أن تكون هنا؟ 

عنوان المهرجان فيه شيء من الإثارة والتشويق كأنما به ندعو الجمهور ألّا يفوّت الفرصة وإلا فسيتمنى لو “أنّه كان هناك”.

لماذا اخترتم برلين لتكون مكان المهرجان وما رأيك بالحراك الثقافي في هذه المدينة؟

ريما مسمار – مديرة آفاق

المهرجان جزء من برنامج “المنتدى العربي الأوروبي الإبداعي” هو مبادرة متعددة الاختصاصات تقودها آفاق. تهدف المبادرة الى تحفيز الابداع الحيوي للمثقفين والفنانين العرب والأوروبيين كما المؤسسات الثقافية والفنية، وتدعوهم الى التفكير النقدي والى البحث المثمر في وجه الصعود الحاد للعدائية والتعصّب الناتجين عن المعدل المرتفع لهجرة اللاجئين من منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. يطمح المنتدى لأن يحدث تغييراً في النظرة والخطاب، وأن يكتشف امكانات مبتكرة وبناءة لتشكيل أرضية خصبة للتقبل وتعزيز قيم التعايش، وذلك من خلال اشراك جماعات فنية ومبدعة من أوروبا والعالم العربي. يقوم المنتدى على شراكة بين فنانين ومثقفين رياديين أوروبيين وعرب، وهذا ينبع من قناعة آفاق بأن الأزمة الحالية وتداعياتها الخطيرة تنعكس على حد سواء على المجتمعات الأوروبية كما المنطقة العربية، ومن إيمانها بضرورة التدخل بشكل فعّال عبر تخصيص موارد من شأنها أن تترك أثرا في مواجهة الأزمة التي تخصنا جميعاً. لذلك فإن اختيار مدينة برلين أو إلمانيا بشكل عام لإطلاق هذا الحوار حول الهجرة والمنفى مردّه وجود بيئة حاضنة لهذا النوع من المشاريع.

  • لمعرفة مواعيد الحفلات والعنوان ومعلومات أخرى يرجى الضغط هنا.

Photo: AFAC