يوليو 22, 2019

وزيرة الدفاع الألمانية تبدأ مشوارها بإثارة أزمة مع حلفائها

أيام قليلة على استلام زعيمة CDU آنيغريت كرامب- كارنباور منصب وزارة الدفاع، كانت كافية لتبدأ الوزيرة الجديدة المشاكل مع الحزب الاشتراكي الديمقراطي SPD الشريك بالائتلاف الحاكم للبلاد، ففي أول تصريح لها بعد استلام المنصب الجديد، طالبت كرامب- كارنباور حسب صحيفة فرانكفورتر ألغماينه زونتاغس، بزيادة تدريجية للإنفاق العسكري ليصل إلى 2% من الدخل القومي بحلول عام 2024، حيث قالت: “لا يمكن تحقيق هذا بين عشية وضحاها، لكن من الواضح تماماً أنه علينا حقًا السير في هذا الطريق”، وأضافت أنها ستتبنى هذا الموقف الآن كوزيرة وكزعيمة للحزب المسيحي داخل مجلس الوزراء ولجنة الائتلاف.

انفاق نسبة 2% من الدخل القومي الاجمالي، هو الهدف الذي اتفقت الدول الأعضاء في حلف شمال الأطلسي (الناتو) عام 2014 على تحقيقه بحلول عام 2024، وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب طالب ألمانيا بفعل ذلك في عدة مناسبات، خاصة خلال انعقاد اجتماعات قادة دول الناتو.

موقف الحزب الاشتراكي

تصريحات كرامب- كارنباور أثارت حفيظة الحزب الاشتراكي حيث قال تورستن شيفر- غومبل، عضو الهيئة الرئاسية المؤقتة للحزب الاشتراكي الديمقراطي قال: “نحن لا نزال في الائتلاف الحاكم، وقضية الموازنة وخطة التمويل على المدى المتوسط جرى توضيحها”، وأضاف أن هذا يسري أيضا على تخصيص ميزانية أعلى للجيش، وطالب الوزيرة الجديدة بأن تهتم بقضايا أخرى مثل كفاءة تجهيزات الجيش بدلاً من اتباع سياسة تسليح وفقا لرغبات الرئيس الأمريكي على حسب وصفه.

يذكر أنه منذ قرابة الشهرين ذكرت وكالة الأنباء الألمانية، أن ألمانيا رفعت انفاقها العسكري إلى 47.32 مليار يورو أي بمعدل 1.35 بالمئة من الدخل القومي، بزيادة 5 مليارات يورو عن السنة الماضية، وأنه سيصبح 49.67 في العام المقبل، أي بنسبة 1.38 من الدخل القومي.

Photo: EPD- Heike Lyding