يونيو 12, 2019

في ذكرى ميلادها الـ 90.. مدارس ألمانية تستذكر آن فرانك

في مثل هذا اليوم قبل 90 عاماً، وُلدت آن فرانك بمدينة فرانكفورت الألمانية، ونتيجة لوصول الحزب النازي للسلطة، انتقلت العائلة للعيش في هولندا، بيد أن النازية وصلت أيضاً إلى أمستردام، فقررت العائلة الاختباء بمساعدة أسرة مسيحية، وخلال فترة الاختباء كتبت آن مذكراتها، لكن سوء الحظ لاحقها وعائلتها، حيث ألقي القبض عليهم، ونقلوا إلى معسكرات الاعتقال الألمانية، ليلقوا مصرعهم جميعاً عدا الأب أوتو فرانك.

لم يعبأ الألمان الذين قاموا باعتقال العائلة بالمذكرات التي كتبتها آن على مفكرتها، لذا سعى الوالد الذي نجا من المحرقة إلى تخليد معاناة أسرته وقرر نشر مذكرات ابنته باللغة الهولندية ثم تُرجمت لاحقاً لأكثر من 50 لغة، وأصبحت هذه المذكرات شهادة حية عن معاناة اليهود على يد النازيين الألمان آنذاك.

سيشارك اليوم 40 ألف طالباً من 250 مدرسة بجميع أنحاء ألمانيا في إحياء يوم آن فرانك لهذا العام، والذي يصادف عيد ميلادها التسعين، وأعلن مركز آن فرانك في برلين أمس الثلاثاء أن اليوم هو يوم عمل ضد معاداة السامية والعنصرية في المدارس، وهو تحت شعار “آن فرانك 90″، وستزود المدارس المشاركة من قبل المركز بمواد تعليمية عن حياة الفتاة اليهودية، ويشمل ذلك معرضاً، وتنظيم نقاشات، وقراءات، وتنفيذ المسرحيات.

يتم الانطلاق في جميع أنحاء البلاد بمدينة Gütersloh وذلك مع شاهد عاصر آن فرانك وهو بيتر كونستام، عاش كونستام كطفل صغير حتى عام 1942 في جوار عائلة آن في أمستردام، قبل أن يهرب مع عائلته إلى أمريكا الجنوبية.