مايو 27, 2019

نتائج مذهلة للخضر وهزيمة مدوية للاشتراكي في بريمن

على مدى أربعة أيام وبمشاركة 21 دولة تنتمي إلى الاتحاد الأوربي، انطلقت الخميس الماضي الانتخابات البرلمانية الأوربية، والتي شهدت زيادة ملحوظة بعدد المشاركين فيها بنسب تختلف من بلد لآخر، حيث أشارت الأرقام إلى أن نسبة المشاركة بلغت 51%، وهي الأعلى منذ 20 عاماً. النتائج شبه النهائية أشارت لتقدم كبير حققته أحزاب اليمين المتطرف خاصة في فرنسا وإيطاليا على حساب الأحزاب المحافظة واليسارية التي وإن بقيت بالصدارة، إلا أن عدد مقاعدها انخفض بشكل كبير.

الخضر مفاجأة الانتخابات في ألمانيا

جرت يوم أمس الأحد الانتخابات الأوربية في ألمانيا، وفيها حقق حزب الخضر نتائج مذهلة، وحل للمرة الأولى بالمركز الثاني بنسبة 22%، وهي أعلى نسبة يحصل عليها في تاريخه، والأمر اللافت للنظر هو فوز الحزب في المدن الكبرى وأهمها برلين، ميونيخ، هامبورغ، كولن، بون، دوسلدورف، فرانكفورت وغيرها. أما الحزب المسيحي الديمقراطي الذي حل بالمركز الأول، انخفضت نسبة تأييده 8% عن انتخابات 2014, حيث حصل على 28%، أما التراجع الأكبر كان للحزب الإشتراكي الذي حل بالمركز الثالث بنسبة 15,5%، أي أنه تراجع بنسبة 12% عن انتخابات 2014، فيما حل بالمركز الرابع حزب البديل من أجل ألمانيا الذي ينتمي لليمين المتطرف بنسبة 10,5%، وتركزت أصواته في مناطق ألمانيا الشرقية، فيما حصل الحزب الليبرالي على نسبة 5و5% ونفس النسبة حصل عليها حزب اليسار. أما بقية الأحزاب فنالت 13% من مجموع الأصوات. يذكر أن جميع هذه الأرقام ليست نهائية، وتعليقاً على النتائج غرد حزب الخضر في حسابه على تويتر: “شكراً لهذه النتيجة المدوية ولكل صوت ولكل الساعات التي لا تعد ولا تحصى، والتي عمل فيها المساعدات والمساعدون في الانتخابات من أجل هذه النتيجة”.

خسارة تاريخية للاشتراكي في بريمن

تزامناً مع الانتخابات الأوربية، جرت أمس في بريمن انتخابات محلية أيضاً، ويبدو أن فشل الحزب الديمقراطي لم يقتصر على الانتخابات الأوربية، بل امتد إلى الانتخابات المحلية، فبعد أكثر من 70 عاماً على ترأس ولاية بريمن تراجع للمركز الثاني أمام المسيحي الديمقراطي بمرشحه الرئيسي كارسن ماير-هردر الذي حلً أولاً بنسبة 25,5%، بينما لم يحصل الاشتراكي إلا على نسبة 23,6%، وحصل الخضر على 17,6% والحزب الليبرالي على 5,3% واليسار على 10,1% والبديل على 5,9%. يشار إلى أن بريمن أصغر ولاية ألمانية، حيث لا يزيد عدد سكانها على 660 ألف نسمة.

Photo: epd-bild- Christian Ditsch