مايو 23, 2019

ملامح “الهجرة واللجوء” بالبرامج الانتخابية للأحزاب الألمانية

تلعب الهجرة دوراً رئيسياً في البرامج الانتخابية للأحزاب الألمانية بالانتخابات الأوربية المزمع عقدها يوم الأحد الموافق لــ 26 أيار/ مايو الجاري، لكن مقدار اهتمام الأحزاب بقضايا الهجرة واللجوء يختلف بشكل كبير من حزب إلى آخر، ففي إحصائية نشرتها mediendienst-integration يتضح اهتمام حزب AFD  بهذه القضايا من خلال 18% من برنامجه الانتخابي، في حين أن قضايا الهجرة في البرنامج الانتخابي لحزب SPD  تأخذ فقط 5% من اهتمام الحزب.

تبدل مواقف الأحزاب خلال 5 سنوات!

المقارنة مع برنامج الانتخابات الأوربية لحزب AFD عام 2014، تششير إلى أن اهتمامه بقضية الهجرة ازداد كثيراً، فقبل خمس سنوات، كان لا يزال اهتمام الحزب “بالدفاع عن الديمقراطية، وألمانيا مفتوحة وصديقة للأجانب”! لكن في برنامجه الحالي يحذر الحزب من أن سياسات اللجوء والهجرة تجعل الحضارة الأوربية في “خطر وجودي”!

لم تقتصر التغيرات في البرامج الانتخابية على حزب البديل من أجل ألمانيا فقط، بل ظهرت أيضاً لدى الأحزاب التقليدية، كالاتحاد الديمقراطي المسيحي، ففي عام 2014 دعا الحزب إلى استقبال اللاجئين من دول خارج الاتحاد الأوربي، أما في البرنامج الحالي يؤكد الحزب على التدابير التقييدية، حيث يرى CDU أن عدد اللاجئين الذين يأتون إلى ألمانيا يجب أن يبقى منخفضاً بشكل دائم.

أما بالنسبة للأحزاب التقليدية الأخرى كالحزب الديمقراطي الاشتراكي والخضر واليسار، لم تكن هناك تغيرات بعيدة المدى بين برامجهم الانتخابية لعامي 2014 و 2019، وبمتابعة برامج الأحزاب الألمانية تجد اجماعاً منها حول وجوب محاربة أسباب الفرار في بلاد المنشأ لطالبي اللجوء، بالإضافة إلى ذلك تطالب جميع الأحزاب باستثناء اليسار بإعادة الأشخاص الذين لديهم طلبات لجوء مرفوضة إلى بلدهم الأصلي، اليسار بدوره يرفض بشكل أساسي عمليات الترحيل.

اللاجئون وقضاياهم محور اهتمام الأحزاب

أما حين يتعلق الأمر بتوزيع اللاجئين ودعمهم أو إمكانية الدخول القانوني إلى أوربا، فإن البرامج الانتخابية تتباين أحياناً على نطاق واسع. تشير الإحصائية أن معظم الأحزاب توافق على أن توزيع اللاجئين داخل الاتحاد الأوربي يحتاج إلى إعادة تعريف، فالـ SPD/ الخضر/ FDP يرغبون بتوزيع اللاجئين وفقاً لمؤشر يأخذ في الاعتبار قدرة البلد الأوربي، وكذلك الروابط العائلية. أما اليسار فيرى وجوب أن يكون اللاجئون قادرين على اتخاذ قرارهم بأنفسهم في أي بلد يقدمون اللجوء فيه، ويجب أن تكون جميع الدول الأعضاء في الاتحاد الأوربي ملزمة بقبولهم. أما حزب AFD فيريد إلغاء “نظام اللجوء الأوربي المشترك تماماً”، فيما يدعو كل من CDU /CSU للالتزام بلائحة دبلن، مع الدعوة إلى “تقاسم العبء الثقيل” في أوربا.

أما بالنسبة للمزايا التي يجب أن يحصل عليها اللاجئون، فكلاً من CDU /CSU وAFD يرغب بتخفيض المزايا الاجتماعية لطالبي اللجوء إلى مستوى الكفاف بحسب CDU /CSU، أو عينية فقط بحسب AfD. اليساريون يرون أنه ينبغي تقديم فوائد نقدية للاجئين، وفيما يتعلق بالوصول إلى أوربا بشكل قانوني يرغب SPD والخضر واليسار وFDP  بتقديم “تأشيرات إنسانية” تسمح للأشخاص المحتاجين دخول أوربا بشكل قانوني، كما تدعو جميعها عدا FDP  إلى تمديد برنامج إعادة التوطين للاجئين المستضعفين بشكل خاص، على النقيض من ذلك يريد حزب البديل وقف جميع خطط إعادة التوطين في الاتحاد الأوربي.

جدول بياني mediendienst-integration.de

Photo: Epd/Bild Christian Ditsch