مايو 22, 2019

خطط لزيادة المعاش التقاعدي وحزب CDU ينتقد

يعرض وزير العمل الاتحادي هوبورتوس هايل SPD اليوم الاتفاق الذي توصل إليه مع وزير المالية أولاف شولتز SPD بشأن الراتب التقاعدي أمام مجلس الوزراء الاتحادي في برلين. وقد دارت نقاشات طويلة بين الاتحاد المسيحي والحزب الاشتراكي الديمقراطي، ووجه الشريك في الإئتلاف انتقادات لخطط وزير العمل الاتحادي.

زيادة التقاعد اعتباراً من 2021

تتمثل خطة وزير العمل بزيادة المعاش التقاعدي لذوي الدخل المتوسط والمحدود، وذلك اعتباراً من عام 2021، وتتوقع الوزارة بحسب وكالة الأنباء الالمانية أن تبلغ تكاليف هذه الزيادة 3.8 مليار يورو، وبحلول عام 2025 سيرتفع المبلغ إلى 4.8 مليار يورو سنوياً، سيتم تمويل 50% من هذه الزيادة بحسب الوكالة من خلال الإيرادات الضريبية، وبحلول 2024 سترتفع نسبة التمويل من الضرائب إلى 70%، والنسب الباقية سيتم تمويلها من مساهمات مكاتب التأمين ضد البطالة، وشركات التأمين الصحي.

من 512 إلى 960 بعد 35 عام!

يُمنح المعاش التقاعدي للمتقاعدين الذين عملوا لمدة 35 عاماً، ودفعوا اشتراكتهم في صندوق المعاش التقاعدي، لكنهم لا يزالون يتلقون معاشات تقاعدية صغيرة، وينبغي أن تُحسب فترات الأبوة والأمومة والتمريض. وسيستفيد من هذه الزيادة بحسب الوكالة حوالي 3 ملايين متقاعد. تقدم الوكالة مثالاً على ذلك: مصفف شعر يبلغ إجمالي دخله الشهري حوالي 1500 يورو، سيكون معاشه التقاعدي بعد 35 عاماً حوالي 512 يورو، وهو قليل جداً، وبحسب الخطة الجديدة لوزير العمل ووزير المالية سيحصل على حوالي 960 يورو في المستقبل، وكل هذا لن يتم تمويل من احتياطي صندوق التقاعد، وهي النقطة التي ينتقدها شركاء SPD فی الحكومة الاتحادية حزب CDU.

من جهته الأمين العام لحزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي بول زيمياك رفض خطط التقاعد التي قدمها شريكهم في الإئتلاف حزب SPD، واتهم الحزب بأنه قدم شيئاً لا علاقة له بما تم الاتفاق عليه في مفاوضات تشكيل الحكومة. ووصف زيمياك المشروع بأنه غير عادل، وغير ممول، موضحاً أن هذا يأتي ضمن الحملة الانتخابة لــ SPD قبل الانتخابات الأوربية بمدة وجيزة. هايل وزير العمل الاتحادي دافع عن مشروعه واعتبره صلب ومستدام، مؤكداً أن اقتراحه لم يكن موضوعاً لأي حملات انتخابية.

Photo: EPD – Volker Derlath