مايو 16, 2019

جامعة بارد تفتتح مسكن الطلاب اللاجئين الجديد في برلين

افتَتحت كلية برلينر بارد مسكناً جديداً لطلابها اللاجئين ضمن حفل رسمي جرت مراسمه أمس الأول بحضور وزير الخارجية الألمانية الأسبق سيغمار جابرييل وحشد من السياسيين الألمان والمهتمين. الافتتاح جاء باسم الفنان اليهودي “هنري كورنر” الذي فر من النازيين خلال الحرب العالمية الثانية إلى الولايات الأمريكية المتحدة، في إشارة إلى أن مصائر المضطهدين مما كان يسمى الرايخ الثالث، واللاجئين القادمين من مناطق الحرب في الشرق الأوسط ستجتمع هنا.

قدمت “جامعة الفنون الليبرالية الألمانية الأمريكية” في العام 2016 أول منحة دراسية للاجئين بدوام كامل. وتتضمن منح الجامعة برامج متعددة التخصصات لدرجة البكالوريوس في العلوم الإنسانية والاجتماعية والاقتصاد باللغة الإنجليزية.

كفنان يهودي، اضطر كورنر إلى الفرار من النازية الحاكمة في ألمانيا إلى الولايات المتحدة، وبعد أن برزت موهبته العظيمة، عاد إلى محاكمات نورمبرغ بعد الحرب كرسام محكمة. وعلم لاحقاً بأنه تم ترحيل وقتل معظم أفراد عائلته.

خلال رحلته فيما بعد عبر ألمانيا والنمسا، رسم كورنر لوحات تُظهر المحرقة وخسائرها، وفي عام 1947 افتتح له أول معرض يقام لفنان أمريكي في برلين بعد الحرب العالمية الثانية. عاش كورنر لاحقاً في بيتسبيرغ وقام بصنع أغلفة محترمة لمجلة تايم، لقد كان نموذجاً رائعاً في عصره، إلى جانب جون ف. كينيدي، لودفيج إرهارد، ليونارد بيرنشتاين وماريا كالاس، وكثيراً ما كانت أعماله تعرض في متحف ويتني في نيويورك.

يتم تعيين جميع الطلاب بعناية، وفي تاريخها الممتد على مدار 160 عامًا، كانت كلية بارد مرحبة بالمدرسين والطلاب اللاجئين، ويعد ذلك جزءاً من تقاليد المؤسسة. واليوم ومن بين حوالي 300 طالبٍ، تضم الكلية 32طالباً لاجئاً معظمهم من سوريا وأفغانستان والعراق.

Photo: Mutaz Enjila