مايو 6, 2019

إلزامية لقاح الحصبة.. ووزير الصحة الاتحادي يريده بأثر رجعي

بعد الكثير من الجدل والنقاشات، صرح وزير الصحة الاتحادية يانس شبان CDU أمس لـ Bild am Sonntag حول رؤيته لوضع حد للنقاش والجدل في إشكالية تطعيمات الحصبة، حيث ينوي شبان من خلال القانون الجديد جعل تطعيمات الحصبة إلزامية لكل الأطفال.

تأثر العديد من الأسر بالقرار

مازال هناك العديد من العائلات يتحفظون على التطعيمات، فوفقًا لتقارير سابقة بجريدة مورجن بوست عبر العديد من الآباء عن رفضهم للتطعيمات لاعتبارات لها علاقة بما يصاحب التطعيمات من ارتفاع درجات الحرارة والتشنجات بالإضافة للعديد من الآثار الجانبية الأخرى. ولمواجهة ذلك أكد يانس على: “كل من يذهبون إلى دور الرعاية النهارية أو المدرسة يجب تطعيمهم ضد الحصبة، مع تقديم شهادة التطعيم الصحية بحلول 31 يوليو من العام المقبل”.

المعلمين أيضًا لابد من التأكد من تطعيمهم

يجب أيضًا على كل من المعلمين والعاملين بالمشافي الحصول على تطعيمات الحصبة بشكل إلزامي، مع تقديم الأدلة أيضًا على ذلك، وفقًا لوزير الصحة الذي لا يقف وحده في الدفاع عن إلزامية التطعيمات ضد الحصبة، فالحزب الاشتراكي الديمقراطي يوافقه الرأي، فالحصبة معدية وقد تكون خطيرة ومميتة في حالات نادرة. كما نوه يانس إلى أن “أولئك الذين لم يتم تطعيمهم ضد الحصبة لأسباب طبية، عليهم أن يقدموا شهادة صحية أيضًا تفيد بذلك”.

فرض غرامة مالية

ينص مقترح قانون وزير الصحة على بدء تطبيق إلزامية التطعيم اعتباراً من أول مارس/ آذار من العام 2020، ورغم إقرار وزير الصحة أنه لن يتم منع الأطفال غير الحاصلين على التطعيم من الذهاب للمدارس، فالتعليم إلزامي في ألمانيا، لكن “إذا لم تقم بتطعيم أطفالك ستواجه غرامة قد تصل إلى 2500 يورو” كما أكد يانس على أن الأطفال تحت 10 سنوات غير الحاصلين على التطعيمات هم في وضع وصفه بالمخاطرة، لذا أعلن: “أريد القضاء على الحصبة بنسبة لا تقل عن 95%”.

العديد من الأطفال غير محميين

حذر معهد روبرت كوخ من أن هناك حوالي 7% من أطفال المدارس الجدد في كل ألمانيا لم يكونوا محميين من الحصبة عام 2017، وبحلول 1 مارس/ آذار 2019 تم إبلاغ معهد روبرت كوخ عن 170 حالة حصبة. كما أشارت مورجن بوست إلى أن هناك نحو 361 ألف طفل في الحضانات والمدارس غير مطعمين، بالإضافة إلى 220 ألف موظف سيكون عليهم أخذ التطعيم، وهو ما قدره وزير الصحة بقرابة 600 الف شخص سيكون عليهم أخذ اللقاح بأثر رجعي، كما أكد على ضرورة توافر التطعيمات لدى كل الأطباء عدا أطباء الأسنان، ليسهل الحصول عليها.

مفوضية الاتحاد الأوروبي ترفض الإجبار

من جانبه تحفظ نائب رئيس المفوضية الأوروبية جيركي كاتاينين على مسألة الإجبار، معتبرًا أنه ليس الدواء الشافي للحصبة والأمراض المعدية، قائلًا: “الإكراه ليس الحل الوحيد”، ولديه أن الأمر قد ينجح في بعض البلدان، لكن هناك بعض الطرق قد تكون فعالة بشكل أكبر، فحتى الآن “شرط التطعيم” مطبق في 10 من دول الاتحاد الأوروبي، أربعة فقط منها تحقق معدلات التطعيم اللازمة.

Photo: pexels