أبريل 3, 2019

زيادة أعداد عمليات العنف اليميني شرق ألمانيا

ارتفع عدد عمليات العنف اليميني شرق ألمانيا العام الماضي بنحو 8% عن العام 2017 وفقاً لاحصائية مراكز تقديم المشورة لضحايا العنف اليميني العام الماضي. وبحسب الأرقام التي نقلها موقع شبيغل أون لاين، في برلين وبراندنبورغ ومكلنبورغ فوربورمرن، ساكسونيا، وساكسونيا أنهالت، وتورينغيا كان هناك 1212 اعتداءاً عنصرياً ومعاد للسامية، وهذا يعني أن 5 أشخاص على الأفل في ألمانيا الشرقية كانوا ضحايا للعنف اليميني كل يوم، ومن بين 1789 شخص متضرر  مباشرة من الأعمال العدائية، كان هناك أيضاً أكثر من 250 من الأطفال والمراهقين.

ثلثي الهجمات ضد اللاجئين وذوي الخلفيات المهاجرة

ونقل الموقع عن الاحصائية أن ثلثي الهجمات، أي ما يقارب 793 حالة كانت بدوافع عنصرية ضد اللاجئين والأشخاص ذوي الخلفيات المهاجرة والألمان السود، ومجموعة أخرى من الضحايا كانوا معارضين سياسيين لليمين الشعبوي الألماني، وفي برلين كان هناك 8.6 هجوم لكل 100 ألف نسمة، وفي ولاية سكسونيا 7.8 وفي تورينجيا 7.5 لكل 100 ألف نسمة. أما في براندنبورغ فكان هناك سبعة هجمات لكل 100 ألف نسمة، ونقل الموقع عن روبرت كوشي من جمعية مراكز الاستشارت خشيته زيادة العنف من قبل اليمين، لا سيما في سياق الحملات الانتخابية لبراندنبورغ وتورينجيا.

فروق شاسعة بين أرقام وزارة الداخلية ومراكز المشورة

انتقدت الجمعية الاستشارات في الوقت نفسه إحصاءات جرائم اليمين من قبل مكتب الشرطة الجنائية الاتحادي، معتبرة إياه غير كافٍ. ففي عام 2017 كان عدد الجرائم التي أعلن عنها المكتب 821 عملاً من قبل اليمين على مستوى ألمانيا ككل، بينما قامت مراكز المشورة لضحايا العنف اليميني في ولايات ألمانيا الشرقية وبرلين بتوثيق 1123 هجوماً يمينياً في نفس العام.

ووفقاً للجمعية، الأرقام الرسمية تشير فقط إلى الشرق لأنه لا توجد تغطية شاملة من قبل المنظمات المختصة في الغرب، وقد وصف مدير معهد الديمقراطية والمجتمع المدني ماتياس كوينت الأرقام الرسمية بأنها جزء صغير من التهديد الحقيقي للعنف اليميني، داعياً إلى التحقيق في الفرق بين أرقام وزارة الداخلية الألمانية ومركز الاستشارة، لتقييم الواقع بدقة أعلى، ومكافحة جرائم الكراهية المتحيزة، والإرهاب اليميني المنظم، وهذا ينطبق بحسب موقع شبيغل أون لاين على جرائم العنف اليميني القاتلة، ففي حين قدمت مراكز مساعدة ضحايا العنف اليميني المشورة للضحايا من أقارب 183 حالة وفقاة بسبب العنف اليميني منذ عام 1990، لم تعترف وزارة الداخلية الاتحادية إلا بــ 84 حالة وفاة.

Photo: Epd Bild-Matthias Weber