مارس 8, 2019

كارينباور تنتقد أحزاب ألمانية وتتفوق على ميركل!

لم يمر وقت طويل على موجة الانتقادات التي طالت رئيسة الحزب المسيحي الديمقراطي  أنجرت كرامب كارينباور (المعروفة اختصاراً بـ AKK)، بسبب سخريتها من الجنس الثالث، حتى أشعلت تصريحاتها أمس الأول موجة جديدة من الانتقادات، وذلك بسبب تبنيها موقفاً حادًا ضد آراء أعضاء اليسار وحزب الخضر والحزب الديمقراطي الاجتماعي!

حضور لافت ومحبب أكثر من حضور ميركل!

بدأت كرامب كارينباور كلمتها باحتفال الرابطة الوطنية في مكلينبورغ بالقول: “تحية من ميركل” لتناقش بعدها قضايا تخص برنامج المرأة والتكنولوجيا حيث قالت: “في بعض الأحيان عليك أن تستمع بعناية قبل أن تصبح هجومياً بشكل مصطنع، ففي العام 1989 كان الألمان أسعد الناس في العالم، ولكن اليوم، ببعض الأحيان نفكر كم نحن شعب متشنج!”.

خطاب كرامب كارينباور قوبل مرارًا وتكرارًا بالتصفيق، وعدد الحضور كان مرتفعاً، مقارنة بالحضور الذي كانت شهدته المستشارة أنجيلا ميركل العام الماضي، وكان مزاج رواد الحفل أكثر بهجة من كل عروض التي حضرتها ميركل في نفس المكان بالماضي حسب مصادر صحفية.

انتقادات بالجملة والمفرق للأحزاب الألمانية

زعيمة المسيحي الديمقراطي CDU كرامب كارينباور انتقدت رفض حزب SPD  مسألة تصدير الأسلحة، وقالت: “بمجرد السماح بصناعة الأسلحة في البلاد وفق قواعد صارمة للتصدير، لا ينبغي إحباط ذلك”.

كما تطرقت لمسألة الأزياء الهندية واللحوم و الديزل، حيث انتقدت روضة الأطفال التي حظرت ارتداء الأزياء الهندية لأنه تصرف يسيء للأقليات ويروج للصور النمطية، وأضافت: “أتمنى أن يسمح للأطفال بأن يكونوا كما يريدون”، منوهة بإمكانية أن يكون الجميع سعداء: “نحن لا نملي على أحد كيف يعيش (…) كان البعض متحمس للنباتيين، لكن أيضا لا يفترض الاعتقاد بأن الذين يحبون تناول اللحوم أكبر المجرمين!” وتابعت كرامب كارينباور: “إذا واصلنا القيام بذلك، فإننا نخاطر بتدمير شيء رائع في بلدنا وهو تقليد الكرنفال”، مؤكدة أن حزبها لن يستبعد أي شخص.

AKK ومراحيض الجنس الثالث!

يشار إلى أن كرامب كارنباور أثارت الاثنين الماضي انتقادات واسعة حين سخرت من مراحيض المتحولين جنسيا بالقول: “هل كان أحد منكم في برلين قبل وقت قصير؟ هناك سترون فصيل -اللاتيه ماكياتو- يقومون بإنشاء المراحيض للجنس الثالث، إنها مخصصة للذين لا يعرفون بعد إن كان يمكنهم التبول وقوفًا أو جلوسًا!”.

أمل برلين | متابعات – المحرر (ر.ب)
Photo: EPD – Heike Lyding