فبراير 22, 2019

احتججات لسائقي التكاسي على تسهيلات حكومية لـ أوبر

يبدو أن برلين أصبحت مركزاً للاحتجاجات والإضرابات في ألمانيا، فلا يمر يوم دون أن تعلن نقابة العمال عن إضراب تحذيري بداية من مراكز الرعاية النهارية والمدارس، إلى وسائل النقل العام، والمطارات.. إلخ، أما الآن يبدو أن الدور لسائقي التاكسي الذين تظاهروا أمس ضد خطط وزير النقل الاتحادي أندرياس شوير CSU لفتح السوق أمام شركات تاكسي وتأجير سيارات.

مايكل مولر رئيس رابطة سيارات الأجرة وتأجير السيارات الألمانية يرى أن هذا الاحتجاج هو عبارة عن صرخة لسائقي سيارات الأجرة الذين باتوا يخشون على تراجع مهنتهم. وقال عدة من سائقي سيارات الأجرة أنهم ضد شركة “أوبر” ومثيلاتها، وإنهم يشعرون بالظلم لعدة أشهر، وهذا يكلفهم الكثير من المال، حيث يتحتم على سائقي سيارات الأجرة استخراج ما يسمى Taxischein وهو ما يحتاج لكثير من العمل والمال، بينما سائقي أوبر والشركات الأخرى غير ملزمين بهذا الأمر.

في ألمانيا تقدم شركة “أوبر” خدماتها فقط في أربع مدن هي، برلين وميونخ ودوسلدورف وفرانكفورت، وعلى السائقين أن يعودوا إلى المكتب الرئيسي للشركة على عكس سيارات الأجرة، الذي يُسمح لهم بالانتظار للعملاء على الطريق، والتجمع في مكانهم المخصص، وهو ما ترغب وزراة النقل بالسماح به لسائقي “أوبر” والشركات الآخرى في برلين والمدن الأخرى المتواجدة فيها الشركة، وهو ما يهدد سائقي سيارات الأجرة وعملهم. وذكرت وسائل إعلام ألمانية أنه يوجد في برلين 3000 سائق لشركة أوبر.

أمل برلين| متبابعات – المحرر (خ.ع) 
Photo :Dawood adeel