يناير 24, 2019

برلين تؤسس فريق خاص من الشرطة لترحيل اللاجئين

تبحث شرطة برلين في صفوفها عن فريق جديد من أفراد الشرطة لكي يتولوا عمليات الترحيل اللاجئين المقرر ترحيلهم. ورغم محاولات التحالف الحاكم في ولاية برلين (أحمر – أحمر – أخضر) لتجنب مسألة الترحيل قدر الإمكان، إلا أنه يتم التخطيط الآن لتكوين فريق خاص بعمليات الترحيل. وتهدف الخطة إلى تدريب 6 أفراد من شرطة الولاية على كيفية مصاحبة طالب اللجوء المقرر ترحيله.

ووفقًا للمتحدث الرسمي باسم الشرطة كارستن موللر، يمكن إرسال طلبات الانضمام لهذا الفريق حتى 13 فبراير/ شباط القادم. كما أكد موللر أنه يجب على المتقدمين من أفراد الشرطة الحصول على شهادة في رياضات الدفاع عن النفس تقدم مع أوراق التقديم بالإضافة لإتقان لغات أجنبية.

السبب

جريدة B.Z. نشرت تقريراً كاملاً عن الخطة، برر فيه المتحدث باسم الشرطة أن الخطة تستهدف بالمقام الأول التحسب لبعض الحالات الفردية التي تعتمد المراوغة أثناء القيام بعمليات الترحيل، بالإضافة إلى سبب رئيسي متمثل في نقص أعداد الموظفين المختصين في الشرطة الاتحادية، فمن بين 35 ألف موظف استكمل فقط 900 موظف تدريبهم اللازم لمصاحبة المرحلين، وبالنسبة لعمليات الترحيل الكبرى يجب على السلطات الفيدرالية أن تبحث أكثر عن المؤهلين في جميع أنحاء ألمانيا.

الوظيفة التي لا يحبها أحد!

تعد وظيفة مصاحبة المقرر ترحيلهم من طالبي اللجوء، وظيفة صعبة وغير محببة من قبل ضباط الشرطة، فمن جهة يعيبها الإرهاق ومواعيد الرحلات غير المنتظمة والسفر لمسافات طويلة، ومن جهة أخرى هي وظيفة ليست مستحبة في أوساط الناس من خلال النظرة السلبية للضباط القائمين عليها، كما أنها تنطوي على بعض الخطورة بالنسبة لهؤلاء الموظفين، والتي وصلت أحيانًا إلى تهديدات للحياة الخاصة وفقًا لما ذكره التقرير ذاته، بالإضافة لشعور القائمين على ذلك بعبء نفسي لإعادتهم الناس إلى بلدانهم الأصلية.

أمل برلين | متابعات – المحرر (أ.ي)
Photo: epd – Lukas Barth