يناير 23, 2019

زيهوفر يعرض إحصائيات طلبات اللجوء والترحيل من ألمانيا

CSUوزير الداخلية الألماني زيهوفر

قال وزير الداخلية الألماني هورست زيهوفر CSU إن موضوع الهجرة سيرافق حكومة البلاد لسنوات عديدة، جاء ذلك أثناء المؤتمر الصحفي الذي عقده الوزير اليوم لعرض إحصائيات اللجوء لعام 2018، وتقرير الهجرة في عامي 2016- 2017. وأشار زيهوفر أنه عام 2018 تقدم 185,853 طلب لجوء للسلطات الألمانية، وهذا الرقم وفقاً لوزير الداخلية نسبته أقل بنحو 16% عن العام السابق 2017.

وأشار زيهوفر إلى أنه يتقدم عدد أقل بكثير من الناس للحصول على الحماية في ألمانيا مقارنةً بالسنوات القليلة الماضية، موضحاً أن العديد من الأشخاص الذي البلاد في 2015 لم يتقدموا بطلب اللجوء حتى السنة التالية، حيث بلغ عدد طلبات اللجوء الأولية ذروته 722 ألف طلب.
ووفقاً لتقارير وزارة الداخلية جاء معظم طالبي اللجوء في 2018 من سوريا والعراق وأفغانستان وإيران، ثم النيجيريا وتركيا وإريتيريا والصومال وروسيا. وقال زيهوفر أن الطرق التي يأتي بها طالبو اللجوء إلى أوروبا تغيرت في الآونة الأخيرة، فمن الواضح “أن التركيز موجود حاليًا في إسبانيا”.

هانز-ايكارت زمور

وأضاف زيهوفر: “أصبحت مشكلة الهجرة تحت السيطرة، وقد عاد النظام لمجراه”. وكان الإئتلاف الحاكم حدد الحد الأعلى لعدد طلبات اللجوء بــ 220 ألف طلب سنويا، والعدد في 2018 كان أقل بكثير من الحد الأقصى المتفق عليه، مؤكداً على أنه ما زالت هناك حاجة إلى العمل من الناحية السياسية.

من جهته قال رئيس دائرة الهجرة واللاجئين هانز إيكهارت زومر خلال المؤتمر ذاته إن الهجرة إلى ألمانيا في معظمها أوروبية، حيث معظمهم يأتي إلى ألمانيا للدراسة والعمل، معتبراً ذلك تطوراً إيجابياً. وبحسب معلومات من وزارة الداخلية الاتحادية جاء إلى ألمانيا عبر ما يسمى برامج إعادة التوطين، والبرامج الإنسانية الخاصة خلال 2018 حوالي 3400 شخص، وعبر برنامج لم الشمل 38500 شخص، أما الترحيل فقد أشارت الأرقام إلى ما يقارب 23500 عملية ترحيل وتحويل إلى دول الاتحاد الأوربي الأخرى، وعبر العودة الطوعية عاد ما يقارب 16 ألف طالب لجوء.

في عام 2018، اقتربت هجرة طالبي اللجوء ببطء من مستوى العقود قبل أزمة الهجرة، فبين عامي 1994 و2013 قدم ما بين 28 ألف و167 ألف طلب لجوء كل عام، بسبب الحروب في يوغوسلافيا بين 1990 و1993، وبلغ عدد الطلبات بالفعل مستويات غير مسبوقة (من 193 ألف إلى 438 ألف)، بينما كانت هجرة اللجوء في الثمانينيات بين 20 ألف و121 ألف لاجئ في السنة.

أمل برلين| تقرير وإعداد: خالد العبود
Photos: Khalid Al Aboud