يونيو 11, 2017

شتاينماير في حفل افطار رمضاني: نفكر بمن يفتقدون أحبتهم

لبى الرئيس الألماني فرانك والتر شتاينماير أمس السبت، دعوة الإفطار التي أقامتها منظمة جوما “الشباب المسلم المتفاعل” في قاعة مبنى بلدية برلين التاريخية، بحضور أكثر من 160 ضيفة وضيف.

الرئيس الألماني هنأ الجالية المسلمة في بلاده بمناسبة شهر رمضان المبارك، وقال: “نفكر في أولئك الذين اضطروا لمغادرة بلدانهم، وفي هذا الشهر لا بد أنهم يفتقدون أحبتهم”. وأضاف أن على المسؤولين السياسيين العمل من أجل إنهاء الصراعات في عالمنا، ليتمكن هؤلاء من العودة إلى ديارهم بسلام قريباً، مشدداً على ضرورة أن يحتضنهم المجتمع المحلي، وأن يكون قادراً على منحهم الشعور كما لو أنهم في أوطانهم.. وختم الرئيس الألماني كلمته بشكر الشباب في منظمة جوما، ومطالبتهم بأن يواصلوا جهودهم من أجل تكامل أفضل للمجتمع.

وكان حفل الافطار أقيم كتقدير للجهود الكبيرة التي يبذلها الناشطون الشباب من أجل الاندماج والعيش معاً بسلام في المجتمع. وزيرة الدولة لشؤون التكامل والعلاقات الاجتماعية سوسن شيبلي، وهي واحدة من مؤسسي منظمة جوما، والراعي الرسمي لمأدبة الافطار، تحدثت في كلمتها عن مشاعرها كمسلمة ألمانية شابة قائلةً: “أعرف أنه أحيانا يصيبكم التوتر، وتجدون أنكم مضطرون لتبرئة أنفسكم من الأحداث الإرهابية، وأنها لا تمثلكم، هذا يأخذ الكثير من الطاقة لرفع صوتكم وتحمل المسؤولية أمام المجتمع، المهم لا تستسلمو!”.

وأشارت الوزيرة في خطابها لحملة الكراهية التي واجهتها مؤخرا كونها ألمانية ومسلمة في نفس الوقت: “أجد أنه من الصعب أحيانا الاستمرار، ولكن بعد ذلك أقول لنفسي: سوسن، تخيلي أنكِ في الشرق الأوسط، فحتى تقفي حيث تقفين الآن، يجب أن يكون والدك أحد أقارب الرئيس وأمك من عائلة أعمال ثرية، لكنهم ليسوا كذلك وأنا حققت هذا هنا.. ذلك ما يعطيني القدرة على الاستمرار، وأي شخص يطالبني بالذهاب إلى حيث أنتمي، سأقول له: أنا أشعر بالأسف تجاهك”.

أمل برلين | إعداد: عبد الرحمن عمرين