Photo: Amal, Berlin
10. مارس 2017

المعرض السياحي الدولي وتحدياته في برلين

ضمن أجواء يسودها الكثير من التوتر على الصعيد السياسي، افتتحت بورصة السياحة الدولية والتي يُرمز لها اختصاراً (ITB) في الثامن من الشهر الحالي، المعرض السياحي الدولي في برلين في مدينة المعارض، حيث تشارك في هذا المعرض الذي يستمر حتى الثاني عشر من آذار 180 منطقة سياحية بـ 10 آلاف جهة عرض،  لتركيا النصيب الأكبر حيث تشارك بـ 50 جهة عرض.

ويأتي المعرض في ظل توتر في العلاقات الدبلوماسية الألمانية التركية نتيجة منع الأولى لتجمعات تركية في عدة مدن من بينها كولونيا، ونتيجة اعتقال الثانية لصحفي ألماني من أصول تركية يعمل لصالح جريدة “دي فيلت” الألمانية.

وكان من المقرر أن يزور وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو المعرض في يومه الأول لكن الزيارة أُلغيت، هذا ويتواجد وزير الخارجية التركية في ألمانيا من ثلاثة أيام حيث منعت السلطات الألمانية تجمعاً تركيا كان من المقرر أن يلقي فيه خطاباً في هامبورغ ضمن الحملة الانتخابية للتعديل الدستوري في تركيا.

معرض سياحة.. وإضراب في المطار!

على صعيد آخر يتزامن المعرض مع إعلان منظمة (فريدي) للنقابات المهنية عن إضراب لعمال المطارات في برلين في كل من (تيجل- وشونيفيلد) الذي سيستمر لمدة أربع وعشرين ساعة ابتداءً من الساعة الرابعة من فجر اليوم الجمعة وذلك للمطالبة في زيادة الأجور.

في سياق متصل نشرت جريدة “برلينر مورجن بوست” في عددها الصادر يوم أمس أن مطار “شونيفيلد” البرليني هو من أسوأ المطارات العالم، استناداً لدراسة اعتمدت تحليل لتقييمات 65 ألف من العملاء، حيث يتم تقييم إمكانية التسوق، عروض المطاعم، وجودة قاعات الانتظار، وضمن القائمة التي نشرتها الجريدة يأتي مطار “التيجيل” بالمركز الثامن في سوء التعامل!.

سياحة العالم في مكان واحد

يُشكّل المعرض فرصة للألمان ولغيرهم لتحديد الوجهة التي سيقضون إجازتهم فيها، حيث يُعد قضاء الإجازة من الأمور المهمة جداً في حياة الشعب الألماني، ويتوقع منظمو المعرض  أن يصل عدد الزوّار في هذا العام 180 ألف زائر خلال خمسة أيام.

وهي فرصة للقادمين الجدد أيضاً والمقيمين في برلين لزيارة المعرض، وبالتالي القيام بجولة حول العالم في مكان واحد هو أرض المعرض، في حين ترفض معظم الدول المشاركة دخولهم إلى أراضيها بشكل فعلي وأخص”السوريين” إلا بالحصول على فيزا أو رفض دخولهم بشكل قطعي.

كما برزت على السطح مشكلة الحصول على غرفة في فنادق العاصمة الألمانية، حيث تم حجز الفنادق لصالح زوّار المعرض، وقد لوحظ كذلك الأمر ازدياد في الازدحامات المرورية في شوارع المدينة الرئيسة.

Photo: Amal, Berlin