بانوراما

مظاهرات حاشدة قبل مؤتمر المناخ الـ 24 في بولندا

الإثنين 3 ديسمبر 2018

وضع قواعد ملزمة للحد من ظاهرة الاحتباس الحراري هو محور مؤتمر المناخ للأمم المتحدة الرابع والعشرين في كاتوفيتشي، بولندا. ينبغي استكمال القرارات التاريخية التي اتخذت بمؤتمر المناخ عام 2015 في باريس، حيث تقرر يومها الحد من ارتفاع درجة حرارة الأرض إلى أقل من درجتين، وربما حتى 1.5 درجة.

عزلة أمريكية وتفاؤل أمريكي

قبل افتتاح المؤتمر بوقت قصير في بولندا، تظاهر آلاف الأشخاص في برلين وكولونيا وبروكسل خلال عطلة نهاية الأسبوع للمطالبة بالحد من انتاج الطاقة غير الصديقة للبيئة، وفي سلوفاكيا استمر احتجاز 12 من نشطاء السلام الأخضر، الذين تسلقوا برج تعدين الفحم يوم الأربعاء الماضي بحسب وكالة الأنباء الألمانية..

الخبراء حذروا سابقاً من أن تغير المناخ يسير ببطء شديد، وكانت الولايات المتحدة انسحبت من اتفاقية باريس 2015، وهي واحدة من أكبر الدول المسببة للتلوث المؤدي للاحتباس الحراري. وفي قمة مجموعة العشرين في بوينس آيرس، واصل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وضعه في مكان معزول -لكن جميع المشاركين الآخرين أكدوا يوم السبت، مع ذلك أن اتفاقية المناخ لا رجعة فيها، وأعربت المستشارة أنجيلا ميركل عن ثقتها في نجاح مؤتمر المناخ.

ارتفاع انبعاثات ثاني أكسيد الكربون

في كاتوفيتشي، التقى موفدوا قضية المناخ يوم أمس لحضور الجلسة العامة الأولى، ويفتتح المؤتمر رسمياً اليوم الاثنين، حيث قال نائب وزير البيئة البولندي ميكال كورتيكا: “نحتاج لأن نكون مبدعين ومرنين على مدى الأسبوعين القادمين لاستخدام الوقت بحكمة وتقديم الاتفاقيات التي نسعى إليها جميعا”.

زعيمة حزب الخضر أنالينا بيربوك دعت الحكومة الفيدرالية لوضع المسار اللازم من أجل حماية المناخ، وأضافت: “إذا استمرت الحكومة الفيدرالية بحالة انتظار، فإنها لا تهدد سمعتها في جميع أنحاء العالم فحسب، بل أيضا الموقع الصناعي لألمانيا”، وقالت سابين مينينجر، ممثلة مناخ منظمة الإغاثة البروتستانتية: “لا ينبغي أن يُترك أحد بمفرده في أزمة المناخ”.

وتركز جهود منع ارتفاع درجة حرارة الأرض على وقف انبعاث غاز ثاني أكسيد الكربون الناتج من احتراق الفحم والنفط والغاز، وقد ارتفعت انبعاثات ثاني أكسيد الكربون في عام 2017 إلى 53.5 مليار طن وفقا لأرقام الأمم المتحدة. يذكر أنه شارك قرابة 36 ألف شخص في مظاهرات برلين وكولونيا تحت شعار “وقف الفحم – حماية المناخ الآن”، وفي بروكسل خرج نحو 65 ألف شخص إلى الشوارع.

أمل برلين | متابعات – المحرر
Photo: wikipedia.com