بانوراما

مطالبات بتحديد السرعة القصوى على الطرقات الألمانية السريعة

الإثنين 21 يناير 2019

ليس من السهل في ألمانيا وضع حدود للسرعة على الطرق السريعة، فهي البلد المصدر للسيارات ذات الشهرة العالمية، لكن ذلك يؤثر على المناخ ويساهم في تلوث البيئة.

تسعى الحكومة الألمانية لتحقيق أهدافها المناخية في مجال النقل من خلال عدة أمور آخرها أن يكون هناك حدًا أقصى للسرعة العامة يبلغ 130 كيلومترًا في الساعة على الطرق السريعة، وعلى قائدي السيارات المساهمة بحماية المناخ، وفقًا للخبراء الحكوميين المؤثرين. ويريد الخبراء بالاضافة لتحديد السرعة، العمل على زيادة الضرائب على البنزين والديزل، وفي تقرير نشرته مجلة شبيغل، قالت وزارة النقل الاتحادية الألمانية إن اقتراحات هؤلاء الخبراء ليست مقبولة اجتماعيا أو اقتصاديا.

يمكن أن تكون معدلات الضريبة على البنزين والديزل حتى الآن تعادل الضريبة في 2021، بحيث يتم فرض ضريبة على الديزل لكل لتر، مع أقل من 22 سنتًا على البنزين.

ارتفاع معدل الضريبة

بعد التوافق، من المتوقع أن ترتفع معدلات الضرائب لكلا النوعين من الوقود بشكل ثابت – مبدئيًا بثلاثة سنتات للتر الواحد في عام 2023. وبعد ذلك، من المتوقع أن يزيد قسط التأمين بنسبة سنت واحد سنويًا حتى يبلغ 10 سنتات بحلول عام 2030. باختصار، سيزداد معدل الضريبة بمقدار 52 سنتًا بحلول ذلك الوقت، والهدف من هذه التدابير هي “أميال أقل” للسيارات و”اللجوء إلى السكك الحديدية والدراجات والمشي”، هذا كما جاء في ورقة سرية لمجموعة عمل مكونة من 20 عضواً والتي تعمل نيابة عن وزارة النقل الاتحادية. كما أنه عند شراء السيارات ذات الاستهلاك المرتفع بشكل خاص، يجب فرض ضريبة تصل إلى عدة مئات من اليورو، بالمقابل يمكن للحكومة الاتحادية تمويل إعانة لمشتري السيارات الكهربائية بمبلغ 8000 يورو.

الهدف هو تحقيق أهداف ألمانيا المناخية والبيئية

يأمل الخبراء من تحديد السرعة القصوى على الطرق السريعة بأن يصبح استهلاك الوقود أقل، فسياسة حماية البيئة المستدامة هي فرصة لنظام تنقل مبتكر، وتقدم مساهمة مهمة لعملية التحول والتطوير في صناعة السيارات. ومن المقرر عقد الاجتماع الحاسم للفريق العامل، الذي يضم النقابات العمالية وشركات السيارات وكذلك المنظمات البيئية، في نهاية آذار/ مارس المقبل..

الجدير بالذكر أن يورغن ريتش رئيس منظمة “Umwelthilfe”، انتقد الاتحاد المسيحي الحاكم قائلاً: “قائدهم الروحي هو أهم مسؤول عن شركات صناعة السيارات.. حيث يتلقى حزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي في هذه المنطقة معظم التبرعات من شركات السيارات”. كما دعا رئيس المنظمة لأن تكون السرعة القصوى 120 كم/سا على الطريق السريع في البلاد.

أمل برلين | متابعات – المحرر
Photo: EPD