بانوراما

شروط وضوابط قانون الهجرة الألماني الجديد

الخميس 4 أكتوبر 2018

ترغب ألمانيا بأن تكون أكثر جاذبية للمهنيين من جميع أنحاء العالم، وذلك بعد أن وافق الإئتلاف الحكومي على مبادئ Fachkräftezuwanderungsgesetz، أو ما يسمى قانون هجرة المهنيين، فقد اعتمد مجلس الوزراء الاتحادي يوم الثلاثاء الماضي ورقة تتضمن النقاط الأساسية لقانون الهجرة الجديد، وسيصبح من الممكن مستقبلاً لجميع الأشخاص المؤهلين من دول خارج الاتحاد الأوربي العمل في ألمانيا، وقد لقي القانون الجديد ترحيباً من قطاعات اقتصادية مهمة، فيما وجهت الأحزاب المعارضة في الحكومة الاتحادية انتقادات لهذا القانون.

حل وسط للقادمين الجدد المرفوضة طلبات لجوئهم 

لم يقتصر الأمر على هجرة المهنيين والعمال، بل تم العثور على حل وسط بما يخص ترحيل اللاجئين المرفوضة طلابتهم، حيث تم التوافق على نقاط تتعلق ببقاء هؤلاء في حال استطاعوا تأمين مصدر رزق واندمجوا بشكل جيد. ووفقاً للمكتب الاتحادي للهجرة فإن 230 ألف شخص مطلوب منه مغادرة ألمانيا، لذلك لا يمكن أن يتم ترحيلهم دون لغط، وبالنسبة لهؤلاء يوفر القانون الجديد فرصة للحصول على وضع إقامة أفضل، من خلال الحصول على وظيفة دائمة.

شروط الهجرة وفقاً للقانون الجديد

يشترط القانون الجديد للهجرة إلى ألمانيا، أن يكون يمتلك الشخص الراغب بالحضور إلى ألمانيا مؤهلاً مهنياً معترفاً، وأن يمتلك مهارات اللغة الألمانية، وعندها يُمنح فرصة الإقامة في ألمانيا لمدة ستة شهور، على أن يحصل بعد ذلك على عقد عمل، وخلال الستة أشهر لا يحق له الحصول على المساعدات الاجتماعية، لذا عليه تأمين مصاريف هذه الفترة.

من جهتها رحبت منظمات أصحاب العمل بالاتفاقية كخطوة أولى نحو قانون أفضل وأقل بيروقراطية، وقال ستيفن كامبستر إن احتياجات الاقتصاد المحلي يمكن تغطيتها من قبل متخصصين من الخارج، ومع ذلك فإن أرباب العمل غير راضين عن العقبات التي اعتبرتها عالية بالنسبة للاعتراف بالمؤهلات المهنية الأجنبية.

تسهيلات للعاملين في مجال تكنولوجيا المعلومات

تضمنت الورقة الأساسية للقانون الجديد تسهيلات بشأن العمل في تكنلوجيا المعلومات، حيث هناك حاجة ماسة للمختصين في هذا المجال، وعليه تم تسهيل الشروط المطلوبة لهذا التخصص، حيث يمكن العاملين في تكنولوجيا المعلومات القدوم بدون مؤهل رسمي، في حال توفرت لديهم خبرة مهنية، ومكان عمل في ألمانيا، ووفقاً للرابطة الصناعية “بيكتون” فإن 55 ألف وظيفة شاغرة في تكنولوجيا المعلومات متوفرة في عموم ألمانيا.

أمل برلين| متابعات المحرر
Photo :EPD/Thomas Rohnke