بانوراما

جيرمانيا للطيران تعلن إفلاسها وتعتذر لموظفيها وركابها

الثلاثاء 5 فبراير 2019

أعلنت شركة الطيران الألمانية “جيرمانيا” اليوم إفلاسها وتوقف رحلاتها الجوية بشكل فوري. وقالت الشركة وفقاً لوكالة الأنباء الألمانية أن عريضة الإفلاس قُدمت أمس الاثنين لمحكمة برلين شارلوتنبورغ، وسيتأثر بقرار جيرمانيا للنقل الجوي، كلاً من جيرمانيا التقنية في براندنبورغ، وجيرمانيا لخدمات الطيران، وبناءً على ذلك تم ايقاف عمل 33 طائرة من أصل 37 طائرة، العدد الإجمالي لأسطول جرمانيا للطيران، وذكرت الشركة أن موظفيها أُبلغوا بهذا القرار.

إلغاء رحلات إجازة الشتاء في برلين 

ألغيت صباح اليوم الثلاثاء جميع رحلات جرمانيا وفقاً لصحيفة تاغس شبيغل، وقد تأثرت بشكل خاص رحلات جزر الكناري، وتل أبيب وغازي عينتاب. وقال الرئيس التنفيذي للشركة كراسن بالكه: “لسوء الحظ لم نتمكن من الحصول على تمويل لتغطية متطلبات السيولة قصيرة الأجل، نحن نأسف بشدة لذلك، فلم يكن أمامنا سوى إعلان الإفلاس”، وأضاف بالكه: “الموظفون بذلوا قصارى جهدهم كفريق واحد لضمان عمليات الطيران الآمنة والمستقرة حتى في الأسابيع الأخيرة لجيرمانيا”. موجهاً لهم الشكر، كما اعتذر بالنيابة عن مجلس إدارة الشركة من الركاب الذي تأثروا بإعلان الإفلاس.

لا يوجد رحلات بديلة

بالنسبة للركاب الذين تضرروا من إلغاء الرحلات الجوية، قالت جيرمانيا إن الذين لديهم حجوزات عبر وسيط سياحي يمكنهم الحصول على رحلات بديلة، أما بالنسبة للركاب الذين حجزوا مباشرة عبر الشركة فبحسب الوضع القانوني الحالي لجيرمانيا لا يوجد أي رحلات بديلة.

وقد بررت الشركة إفلاسها بالزيادات الكبيرة في أسعار الوقود، وكذلك انخفاض قيمة اليورو مقابل الدولار الأمريكي الذي أدى إلى تأخيرات كبيرة في توسعات الأسطول وانخفاض الخدمات الفنية للأسطول الجوي إلى حد كبير في الشركة. وأشارت صحيفة تاغس شبيغل إلى أن الصعوبات المالية للشركة بدأت بالظهور مطلع الشهر الماضي، ومع ذلك استمرت عمليات الطيران وفقاً للخطة الموضوعة، وتحدثت جيرمانيا عن مفاوضات تمويل ناجحة، لكن في نهاية الشهر الماضي أعلنت الشركة أن هناك تأخيرات في دفع رواتب الموظفين عن شهر كانون الثاني/ يناير الماضي.

ثلاثون عاماً في الخدمة وأكثر من 4 ملايين راكب سنوياً

جيرمانيا شركة طيران ألمانية، دخلت سوق النقل الجوي قبل 30 عاماً، حيث تأسست الشركة عام 1986، واتخذت برلين مقراً لها عام 2009. تنقل الشركة سنوياً أكثر من 4 ملايين مسافراً إلى أكثر من 60 وجهة داخل أوربا وشمال أفريقيا والشرق الأوسط، وتملك شركة جيرمانيا الأم كلاً من شركة جيرمانيا السويسرية، وشركة النسر البلغاري، ويعمل لدى جيرمانيا 1100 موظف في عموم ألمانيا، 500 منهم في برلين وحدها. وكانت جيرمانيا أعلنت عن استمرار عمل فرعها السويسري، وشركة النسر البلغارية، اللتان تملكان طائرتين لكل منهما فقط.

لا تعد جيرمانيا للطيران الشركة الأولى التي تعلن إفلاسها بعد سنوات طويلة من العمل، ففي نهاية تشرين الأول/ أكتوبر 2017 أعلنت ثاني أكبر شركة طيران ألمانية (إير برلين) إفلاسها، مما أثر على نحو 8000 موظف، وكذلك في خريف 2018 أفلست شركة طيران صغيرة مقرها برلين تدعى “سمنت بلانيت”.

أمل برلين| متابعات – المحرر (خ.ع) 
Photo: wikipedia