بانوراما

بالصور: كاتدرائية كولن 600 عام من البناء المستمر!

الإثنين 18 يونيو 2018

كاتدرائية القديس بطرس أو Hohe Domkirche Sankt Petrus وهي الكاتدرائية الكاثوليكية في كولن والمعلم الأكثر زيارة في ألمانيا. اختيرت عام 1996 من قبل منظمة اليونسكو كأحد مواقع التراث العالمي، وفي عام 2004 أدرجت ضمن مواقع التراث العالمي المعرضة للخطر بسبب أعمال البناء المحيطة، وأزيلت من قائمة الخطر عام 2006 بعد قرار من السلطات بالحد من المباني المرتفعة قريبًا من الكنيسة. يبلغ ارتفاعها 157 متر، وعندما تم الانتهاء من بنائها عام 1880 كانت تعد أطول مبنى في العالم، كاتدرائية كولن هي مقر رئيس أساقفة كولن وإدارة الأبرشية.

يعود وجود الكنيسة لأول مرة إلى عام 873 حيث كان قد تم تدشين المبنى القديم، ثم ولدت فكرة بناء الكنيسة بشكلها الحالي

من الحاجة لبناء صرح كنسي ضخم يضم رفات الملوك الثلاثة الذي أحضره رئيس أساقفة كولن الكاردينال راينالد فون داسيلل من ميلانو إلى كولن

تنص الرواية التاريخية على أن ثلاثتهم تنبأوا بميلاد السيد المسيح، وتشير بعض المصادر إلى أن رفاتهم نقل من القدس إلى ميلانو خلال فترة حملات ما يسمى بالحروب الصليبية.

يعد وجود رفات الملوك الثلاثة أحد أسباب جذب الحجاج إلى كنيسة كولن

تم البدء في بناء الكنيسة على الطراز المعماري القوطي الفرنسي عام 1248 واستمر حتى عام 1473 ثم توقف في هذا العام

أعيد استكماله في القرن التاسع عشر ليتم الانتهاء من البناء عام 1880 أي بعد 632 من بدء عملية البناء لتصبح الكنيسة على شكلها الحالي كأكبر كنيسة قوطية في شمال أوروبا

تعد كاتدرائية كولن من الأماكن التي تضررت بشدة جراء قنابل قوات الحلفاء في الحرب العالمية الثانية، لكنها استطاعت الصمود بعد تلقي حوالي 14 ضربة بالقنابل الجوية

جرت عمليات اصلاح وترميم واسعة انتهت عام 1956، ولا تنتهي أبدًأ أعمال الترميم والصيانة في مبنى الكاتدرائية نظرًا لتأثير الرياح والمطر والتلوث على الحجارة مما يستوجب استمرار أعمال الإصلاح

يمكن للزوار تسلق حوالي 533 درج حجري من الدرج الحلزوني بما ارتفاعه 100 متر لرؤية المدينة من أعلى

الدخول للكاتدرائية لا يحتاج إلى بطاقة ولا تفتيش ولا إذن دخول، لكن حظر دخول الحقائب ابتداءًا من مارس 2017 خوفًا من الهجمات الإرهابية

أمل برلين | تصوير: أسماء يوسف – كولن 
Photo: Asma Yousuf