بانوراما

المحكمة الاتحادية الألمانية تقر توريث حساب فيسبوك

الخميس 12 يوليو 2018

“يُسمح للورثة بالوصول إلى حساب الفيسبوك الخاص بالمتوفى” صدر هذا الحكم التاريخي اليوم الخميس عن المحكمة الاتحادية العليا في مدينة كارلسروه، وذلك بشأن قضية تُعرض لأول مرة أمام القضاء الألماني وهي “الميراث الإلكتروني”.

معرفة ذكريات الفتاة الراحلة

بعد وفاة فتاة تبلغ من العمر 15 عاماً في برلين عام 2012 بظروف غامضة في مترو الأنفاق، أراد الوالدان معرفة ماهية حادثة الوفاة، هل هي حادث، أم انتحار، لذلك حاولا الوصول إلى حساب ابنتهم المتوفاة على موقع التواصل الاجتماعي الأشهر “فيسبوك”. لكنهم لم يستطيعوا الدخول إليه، كونه تم وضع الحساب في الوضع التذكاري، حيث يبقى الحساب في هذه الحالة عبارة عن ملف تذكاري مرئي لجميع المستخدمين، لكن لا أحد يستطيع الدخول إليه حتى ولو كان يملك كلمة المرور.

رفض فيسبوك منح الوالدين حق الولوج إلى حساب ابنتهم ورسائلها، حيث سياسة حماية البيانات لا تسمح لهم بالاطلاع على بيانات أصدقاء ابنتهم، وكذلك على بيانات حسابها، وعليه تم رفع دعوى قضائية أمام محكمة ولاية برلين، لكن العائلة خسرت أمام عملاق التواصل الاجتماعي، فاستأنفت الحكم بالمحكمة الاتحادية التي أقرت بالسماح للعائلة بالولوج إلى بيانات ابنتهم المتوفاة.

خيارات فيسبوك لحسابات الأشخاص بعد رحيلهم

يتيح فيسبوك للمستخدم الحق بتعيين جهة اتصال موصى بها للعناية بحساب المستخدم في حال وفاته، هذا الوصي يمكنه وضع حساب المتوفى بحالة الذكرى، أو يمكنه حذف الحساب، وفي حالة الحسابات التي يتم إحياء ذكراها تعتبر هذه الحسابات مكاناً للأصدقاء والعائلة للتواصل ومشاركة الذكريات بعد رحيل الشخص صاحب الحساب، وتتسم هذه الحسابات بالميزات الأساسية التالية وفقاً لما هو منشور في الفيسبوك:

بداية تظهر عبارة في قلوبنا بجوار اسم الشخص على ملفه الشخصي، ويمكن مشاركة الذكريات على يوميات الحسابات التي يتم إحياء ذكراها، يبقى المحتوى الذي شاركه الشخص المتوفى مرئي للجمهور الذي شاركه معه، ولا يستطيع أي شخص الدخول إلى حساب تم إحياء ذكراه، ومن ضمن الخيارات المتاحة لمستخدم الفيسبوك، خيار حذف الحساب الشخصي تلقائياً في حالة وفاة صاحب الحساب.

أمل برلين| متابعات  – المحرر
Photo: EPD-Bild