المجتمع

محكمة العمل ببرلين ترفض السماح لمحجبة بالعمل كمعلمة

الأربعاء 9 مايو 2018

أصدرت اليوم الأربعاء محكمة العمل ببرلين حكمها برفض السماح لمعلمة ترتدي الحجاب بالعمل في إحدى المدارس الابتدائية، حيث كانت معلمة للرياضيات كانت قد قامت برفع دعوى قضائية ضد حكومة برلين بسبب منعها من العمل في مدرسة ابتدائية نتيجة لارتدائها الحجاب، ومن ثم قيام الإدارة بإرسالها إلى مدرسة إعدادية حيث أن الأطفال أكبر سنًا ويمكنهم أن يقرروا لأنفسهم مايريدونه، وذكرت وسائل الإعلام في وقت سابق نقلًا عن الإدارة التعليمية في برلين بأن المعلمة كانت قد قبلت بشرط عدم ارتداء الحجاب في البداية ثم فوجئت إدارة المدرسة بارتدائها الحجاب أثناء بدءها العمل مما دفعهم لنقلها للمرحلة الإعدادية.

ما هو قانون الحياد الديني؟

قالت المحكمة في حيثيات الحكم اليوم بأن الحكم بالرفض جاء إعمالًا لقانون الحياد الديني المنصوص عليه في المادة  29 من دستور ولاية برلين، والذي ينص على حق المتدينين والمعتنقين لأيلدوجيات معينة في تقلد جميع الوظائف شريطة ألا يقوموا بالإعلان عن مظاهر دياناتهم أو أيدلوجياتهم أثناء أداء وظائفهم عندما يكون العمل مع الأطفال في المدارس الابتدائية حيث لا يستطيع الأطفال في هذه السن أن يقرروا حول المسائل المتعلقة بالدين والفلسفة. بينما لا يعد ارتداء الرموز الدينية ومن بينها الحجاب محظور في المراحل التعليمية للتلاميذ بعد سن 15 عام.

موقف الأحزاب في برلين من القانون

جاء في ما ذكرته المحكمة الدستورية الفيدرالية عام 2015 في كارلسروه بأن يتم التعامل مع كل حالة على حدة بما لا يهدد حالة “السلام المدرسي”، وهذا ما يبني عليه أعضاء حزب الخضر الرافضين للقانون حجتهم، حيث ينطلقون من سؤال مفاده: ماذا يعني السلام المدرسي وكيف لنا أن نحدده؟ كما وصفه بعض الأعضاء في وقت سابق بغير الدستوري، ولكن بعد قرار المحكمة الدستورية الفيدرالية باتوا يرون صعوبة إلغاءه مع إصرارهم على القول بأنه ليس بحل. على الجانب الآخر يأتي موقف بقية الأحزاب إيجابي من القانون ويدافعون عن وجوده، مع بعض الاستثناءات الفردية من الحزب الاشتراكي الديمقراطي.

قضايا أخرى مشابهة

لا تعد القضية التي حكم فيها اليوم بالرفض القضية الوحيدة التي تنظر أمام محكمة العمل في برلين، فهناك ثلاث قضايا أخرى بحسب ……. وقد شهد عام 2017 قضية مماثلة ولكن كان قرار محكمة العمل بإلزام الولاية بدفع تعويض قدره 8680 يورو لمعلمة تم رفض تعيينها في وظيفة معلمة نظرًا لارتدائها الحجاب، وذكرت المحكمة وقتها بأن الحكم الذي أصدرته يتعلق بحالة فردية.

أمل برلين | متابعات المحرر

Photo: epd – Werner Krüper