المجتمع

الإعلان عن تسريع دراسة طلبات اللجوء واجراءات التحقق الجديدة

الخميس 17 مايو 2018

يكثر الحديث في ألمانيا حول جعل إجراءات اللجوء أسرع وأكثر فعالية، وزير الداخلية هورست زيهوفر قدم خططه لمراكز ANKer حيث يتم وضع القادمين الجدد في هذه المراكز، ويلتزمون بالإقامة فيها، حتى يتبين إذا كان لديهم حق البقاء في ألمانيا أم لا.

برنارد شيري من مؤسسة BAMF قال: “في برلين يتم إعطاء كل شيء، ومراكز ANKER هي مجرد أماكن إيواء للاجئين الذين لم تتحقق لديهم شروط الإقامة”، وأضاف شيري أنه سيتم استقبال القادمين الجدد من اللاجئين في مراكز الوصول في بوندس آليه، حيث يتم تحديد الهوية وتسجيلها وهناك يحصل القادمون الجدد على وثائقهم الأولى.

وأوضح شيري أن BAMF تستخدم أدوات حديثة للتأكد من هوية القادم الجديد، كاختبار الصوت، والتعرف على اللهجات، ويستطيع الخبراء التأكد من صحة الوثائق. وأكد شيري أنه خلال ثلاثة أشهر تقريباً يمكن الاعتماد على القرار الجديد بشأن إجراءات اللجوء.

من جانبه علق ساشا لانجنباخ من مكتب LAF بالقول: “كل ما يقوم به مكتب شؤون اللاجئين وما نمتنع عن القيام به في هذا الشأن له تأثير على الناس، ونحن على علم بذلك”.

يذكر أن 30 من ممثلي وسائل الإعلام قاموا بزيارة مركز الوصول لإلقاء نظرة على كواليس إجراءات اللجوء، وذلك بتنظيم من المكتب الصحفي في المركز.

أمل برلين | متابعات – المحرر
Photo: Julia Gerlach