السياسة

منفذ هجوم ستراسبورغ تلقى اتصالاً من هاتف في ألمانيا

الخميس 13 ديسمبر 2018

لا تزال الشرطة الفرنسية تطارد منفذ هجوم ستراسبورغ، الذي تسبب بمقتل شخصين وغيبوبة شخص، وجرح 12 آخرين، ولاذ بالفرار بعد أن أصيب بتبادل إطلاق نار مع الشرطة المحلية في مكان الحادث. كما استنفرت الشرطة الألمانية على الحدود مع فرنسا، للحيلولة دون تسلل المجرم الهارب، والذي سبق له ارتكاب جنايات سرقة خلال تواجده في ألمانيا.

وذكرت صحف فرنسية أنه تم احتجاز والد وأخوة القاتل المدعو “شريف. س” على ذمة التحقيق، إضافة إلى توسيع نطاق البحث ودخول قسم مكافحة الإرهاب على خط القضية، خاصة وأنه رصد سلوك متطرف للمدعو شريف عندما كان مسجوناً عام 2015.

وقد أوردت الصحف الألمانية اليوم أن القاتل الهارب تلقى اتصالاً هاتفياً من ألمانيا، قبل تنفيذ عمليته الإرهابية بخمس دقائق، لكنه لم يجب على هاتفه، ومن غير الواضح من الذي اتصل به ولماذا، لكن السلطات الأمنية الألمانية تجري فحصاً دقيقاً للمسألة.

هجوم ستراسبورغ دفع الشرطة الألمانية إلى تكثيف المراقبة والحراسة على أسواق الميلاد في براندنبورغ وبرلين، حيث قال المتحدث باسم الشرطة في ولاية براندنبورغ تورستن هربست أمس: “نحن بالفعل نرصد الطرقات مع العديد من شرطة مكافحة الشغب على مداخل وقرب أسواق الميلاد”.

من جانبه أكد عضو مجلس ولاية برلين المحلي أندرياس جيزل (SPD) أن شرطة المدينة كانت مستعدة لسيناريوهات مثل ذلك الذي وقع في ستراسبورغ الفرنسية، وأضاف أن الهجوم يظهر ارتفاع خطر التهديد الإرهابي لأسواق الميلاد، وهذا ينطبق على برلين أيضاً.

يذكر أن الشرطة الفرنسية عممت صورة المجرم الهارب، ووضعت أرقاماً للإتصال في حال التعرف عليه أو رؤيته في أي مكان.

أمل برلين | متابعات – المحرر
Photo: twitter