السياسة

ساسة ألمان يعبرون عن الإستياء من زيارة وفد AFD لـسورية

الأربعاء 7 مارس 2018

تستمر ردود الأفعال حول زيارة سبعة سياسيين من حزب البديل من أجل ألمانيا AFD  إلى سوريا، حيث انتقد مجموعة من أعضاء حزب SPD و CDU  الزيارة، وبحسب وكالة الأنباء الألمانية، قال رولف موتزينيتش خبير العلاقات الخارجية في حزب SPD: “هذه الزيارة تتبع استراتيجية رفع شأن نظام الأسد و مؤيديه”.

ونقل موقع شبيغل أون لاين الألماني عن صحيفة “كولنر شتات أنتزايغر” أن دمشق استغلت العديد من الفرص للتعامل مع الأحزاب اليمينية. وفي السياق ذاته وصف المتحدث باسم سياسة حقوق الإنسان في الكتلة البرلمانية لحزبي CDU,CSU صور الوفد في دمشق بأنها مثيرة للاشمئزاز، وقال أن السياسيين السبعة يبتسمون أمام الكاميرات بينما تتابع قوات الأسد قصف المدنيين في الغوطة بالغازات السامة، وأضاف تعليقاً على فيديو حول هذه الزيارة: “سياسيو AFD يرون ما يود النظام السوري إظهاره لهم”.

وكانت مجموعة من أعضاء حزب البديل من أجل ألمانيا نشروا صوراً لهم داخل سوريا، من ضمنها صور مع مفتي النظام السوري أحمد حسون، وطالب هؤلاء المفتي بحسب صحيفة بيلد أن يدعو السوريين في ألمانيا للعودة إلى بلادهم، وأشارت الصحيفة أن هذا المفتي الذي وضع أعضاء البديل يدهم في يده، هو ذاته الذي هدد أوروبا عام 2011 بإرسال آلاف الإرهابيين لتنفيذ عمليات انتحارية داخلها.

بالإضافة إلى ذلك أثارت هذه الزيارة الدهشة والاستياء في أوساط السوريين المقيمين في ألمانيا، فأن يقوم بمثل هذه الزيارات ساسة من حزب داخل البرلمان الألماني، أمر يتعارض حتى مع سياسة الدولة الألمانية تجاه النظام والقضية السورية.

أمل برلين | متابعات ـ تواصل اجتماعي
Photo:twitter