السياسة

الخارجية الألمانية تحذر مواطنيها من السفر إلى تركيا

الإثنين 11 مارس 2019

أعلنت وزارة الخارجية الألمانية يوم أمس الأول عن تشديد تحذيرات السفر إلى تركيا، حيث حذرت مواطنيها من إمكانية اعتقالهم بسبب التعبير عن رأيهم والذي يمكن التسامح بشأنه في ألمانيا، لكن ربما لن يكون الوضع كذلك لدى السلطات في تركيا.

وأوضح تحذير السفر الجديد أن عدد من الصحافيين الأوروبيين، بينهم ألمان، لم يتم اعتمادهم في تركيا من دون ذكر السبب، وأورد التحذير أن الألمان تعرضوا للاعتقال التعسفي بشكل متزايد خلال آخر عامين.

وجاء في التحذير بشأن السفر: “لا يمكن استبعاد أن تتخذ الحكومة التركية إجراء جديد ضد ممثلي وسائل الإعلام الألمانية ومنظمات المجتمع المدني”، لافتاً الى أن “البيانات التي يشملها الفهم القانوني الألماني لحرية التعبير يمكن أن تؤدي في تركيا إلى قيود مهنية وإجراءات جنائية”.

ومما ورد في بيان الوزارة أيضاً: “السلطات التركية ترتاب بشأن أي صلات بشبكة رجل الدين المقيم في الولايات المتحدة الأمريكية فتح الله غولن، والذي تتهمه السلطات التركية بالوقوف وراء محاولة الإنقلاب عام 2016 (…) كما أن أي سائح سبق له المشاركة في اجتماعات بالخارج لمنظمات محظورة في تركيا، سيواجه خطر الاعتقال وكذلك الألمان الذين قالوا أو أيدوا آراء تنتقد الحكومة التركية على مواقع التواصل الاجتماعي”.

يذكر أن الخارجية الألمانية تقوم من وقت لآخر باصدار تحذيرات للألمان من السفر إلى مناطق معينة وفقاً للأوضاع السياسية والأمنية في بلدان مختلفة، وهناك تحذير عام حول زيارة دول كسوريا والعراق واليمن والصومال وليبيا، وتخذير جزئي لزيارة الجزائر ولبنان ومصر.

أمل برلين | متابعات – المحرر (س.م)
Photo: wikipedia.org