untitled الثقافة والمجتمع

بالصور: “معبد الكتب المحظورة” حيث أحرق هتلر الكتب

الإثنين 7 أغسطس 2017

بمجرد دخولك إلى ساحة “فريدريش بلاتس” حيث معرض دوكومنتا، ستأخذك الأضواء المتخللة للكتب المكونة لـ “معبد الكتب المحظورة” والذي هو الجزء الرئيسي في معرض الفن الحديث بمدينة كاسل الألمانية هذا العام.

“معبد الكتب المحظورة” هو عمل فني للفنانة الأرجنتينية مارتا مينوجين، ويمثل بالنسبة لها رمز مقاومة لأي حظر للكتابة أو قمع للكتاب. وفيه تعرض الكتب التي كانت أو مازالت محظورة بأي شكل من الأشكال. وقد قامت مينوجين بتصميم عمل مشابه سنة 1983 في الأرجنتين بعد سقوط الديكتاتورية العسكرية هناك، ليشتمل المعبد وقتها الكتب التي حظرتها الجونتا. وبعد خمسة أيام من المعرض قامت رافعتان بتحريك المعبد إلى إحدى جانبيه ليتمكن الجماهير من أخذ الكتب.

وليس من قبيل الصدفة أن “فريدريش بلاتس” حيث يقف “معبد الكتب” اليوم بأعمدته السامقة، هو نفس المكان الذي أحرق فيه النازيون بالتاسع عشر من أيار/ مايو عام 1933 أكثر من 2000 كتاب، معظم هذه الكتب كانت لمؤلفين يهود وماركسيين، كما أن مبنى فريدريشيانوم المقابل للمكان الذي أقيم عليه معبد الكتب والذي كان مستخدمًا كمكتبة في الماضي، قُصف من قبل قوات التحالف عام 1941، ما أدى لخسارة حوالي 320 ألف كتاب.

بدأ الإعداد للعرض الفني العام الماضي عندما قامت الفنانة مينوجين، وإدارة دوكومنتا من خلال معرض فرانكفورت للكتاب، بالإعلان عن احتياجهم إلى 100 ألف كتاب ممنوع حاليًا أو منع من قبل بأي مكان في العالم، من أجل بناء المعبد. وقام 19 طالب من جامعة كاسل بمساعدة مينوجين بعمل جرد للكتب المحظورة، واتفقت كل من مينوجين وإدارة دوكومنتا في النهاية على 170 عنوان ليكونوا محل العرض بالعمل الفني، حيث أن المستهدف وضع 100 ألف نسخة في المعرض.

  • يذكر أنه في اليوم الأخير لمعرض دوكومنتا سيتاح للزوار أخذ ما يريدونه من كتب “معبد الكتب”.
ميدان "فريدريشانوم" حيث يقام المعرض
ميدان “فريدريش بلاتس” حيث يقام المعرض
عزف واستمتاع
عزف واستمتاع
واجهة المعبد
واجهة المعبد
أشعة الغروب تتخلل أعمدة المعبد
أشعة الغروب تتخلل أعمدة المعبد
الشكل الخارجي للمعبد المصنوع من الكتب المحظورة
الشكل الخارجي للمعبد المصنوع من الكتب المحظورة
صورة للمعبد من الجانب حيث لم يكتمل البناء
صورة للمعبد من الجانب حيث لم يكتمل البناء
خلال بناء معبد الكتب في كاسل
خلال بناء معبد الكتب في كاسل
عنواين كتب محظورة في مناطق مختلفة من العالم
عنواين كتب محظورة في مناطق مختلفة من العالم
مجموعة كبيرة من الكتب التي حظرت عبر التاريخ
مجموعة كبيرة من الكتب التي حظرت عبر التاريخ
العديد من الكتب حظرت في مرحلة ما حتى في أوروبا
العديد من الكتب حظرت في مرحلة ما حتى في أوروبا
كافكا كان حاضراً بين الكتب التي كانت محظورة وبعضها ما يزال في دول مختلفة
كافكا كان حاضراً بين الكتب التي كانت محظورة وبعضها ما يزال في دول مختلفة
كارل ماركس ضمن كتب المعبد
كارل ماركس ضمن كتب المعبد
سلمان رشدي أيضاً ضمن جدران معبد الكتب المحظورة
سلمان رشدي أيضاً ضمن جدران معبد الكتب المحظورة

أمل برلين | تقرير وتصوير: أسماء يوسف