الثقافة والمجتمع

الأديب محمد علاء الدين عبد المولى وولادة “أيخمان” السوري

الثلاثاء 12 سبتمبر 2017

ضمن فاعليات مهرجان برلين للأدب العالمي، أقيم يوم الأحد العاشر من أيلول/ سبتمبر لقاء مع الأديب السوري محمد علاء الدين عبد المولى (مواليد 1965 في مدينة حمص). استهل عبد المولى لقاءه بنص أدبي عنوانه (أيخمان ولد مرة ثانية)، قال فيه:

أيخمان ولد مرة ثانية في سورية
أكل من مطبخ الشر أرغفة الشياطين
شرب من دماء العصافير إرتدى قمصان من حديد
ها هو يوقع على أوراق إلقاء الوطن كله بمحرقة
يكتب بالنار أسماء الدفعة الاولى من المعتقلين
أيخمان مرتعد من داخله مثل قاقلة تعبر في المتاهة ولا تصل إلا إلى السراب.
أيخمان الرجل المصفح بالفولاذ ترتجف يداه حين ينام وتنطفىء في جسده الأحلام ولكنه يقوم صباحاً ليواصل البحث عن أسماء القتلى.. أين سأحاكم أيخمان السوري؟

عبد المولى خلال الأمسية الأدبية
عبد المولى خلال الأمسية الأدبية

يسقط الكاتب عبد المولى في نصه شخصية النازي الشهير أدولف أيخمان على القتلة في سوريا بمقارنة بليغة بين المحرقة النازية خلال الحرب العالمية الثانية، والمحرقة السورية التي يوقدها النظام السوري منذ سبع سنوات على مرأى ومسمع العالم.. أيخمان كان من أبرز المسؤولين في الرايخ الثالث، وتعود إليه مسؤولية الترتيبات اللوجستية كرئيس جهاز البوليس السري (جيستابو) لإعداد مستلزمات المدنيين في معسكرات الاعتقال وإبادتهم فيما عرف آنذاك بـ “الحل الأخير” حسب موسوعة ويكيبيديا.

أمل برلين | إعداد وتصوير – سامر مسوح