الثقافة والمجتمع

أناس الشاطئ.. فيلم تسجيلي عن مأساة لجوء عمرها قرن

الإثنين 21 أغسطس 2017

ضمن مهرجان آفاق للفيلم العربي الذي اختتم أمس في برلين، عرض فيلم “أناس الشاطئ” التسجيلي للمخرجة اللبنانية تمارا ستيبانيان، ناقشت فيه أوضاع اللاجئين الأرمن في مرسيليا. الفيلم مصور باللونين الأبيض والأسود، يغلب عليه طابع البطء والملل ليعكس ما يعانيه الأبطال من مشكلات.

اليأس كعنوان للحياة!

في انتظار المجهول - مشهد من الفيلم
في انتظار المجهول – مشهد من الفيلم

ينقل الفيلم وبتفصيل شديد معاناة اللاجئين الأرمن والمتمثلة بشكل أساسي في مأساة “الانتظار” ليصل معظم الأبطال إلى مرحلة من اليأس لم يعد لديهم فيها أي رغبة في استشراف المستقبل، فهم فقط ينتظرون وينتظرون، ليس لديهم أية خطط للغد، تائهين ما بين الروتين القاتل وبين تجاهل الدولة لهم، ذلك التجاهل الذي قد يتجلى في عدم تسريع الإجراءات تارة وعدم الاهتمام بإحضار مترجمين تارة أخرى، وهكذا سلسة طويلة من الإحباطات، حتى أن أحدهم تعود أن يعيش اليأس يومًا كاملًا ويغفو على أمل الإستيقاظ على رنة هاتف تخبره بأن له خطاب، فيستيقظ فيجد أن لا شيء هناك فبات يرى في منامه أنه يستلم خطاب، أي خطاب يخبره بأي شيء عن إجراءاته. كما أنهم لا يستطيعون العودة إلى بلادهم، خاصة الأمهات الخائفات على أبنائهن من الإجبار على الإلتحاق بالجيش هناك.

مقاومة النسيان.. وقرن من اللجوء

صور للذكرى - مشهد من الفيلم
صور للذكرى – مشهد من الفيلم

ثم تأخذنا تمارا وبنفس الرتابة والبطء إلى عالم الأطفال وما تبقى لهم من ذكريات عن بلدهم الأم، ومنهم من بدأت ذكرياته عن أرمينيا تتلاشى، ومنهم من يتخيل ماض عاشه هناك، كأحد الأطفال الذي يتخيل حياة كاملة في أرمينيا على الرغم من هروب أمه به عندما كان عمره عام واحد. ويبدأ الأطفال من مختلف الأعمار في التعبير عن شعورهم القاتل بالإغتراب، فمنهم من لا يتحدث الفرنسية ومنهم من يتحدثها لكن ليس لديه أصدقاء يلعب معهم.. وهكذا ما بين اغتراب ويأس، يكمل الأرمن المهاجرين مأساة بدأت منذ قرن من الزمان.

وحول رسالة مهرجان آفاق قالت السيدة/ رشا السلطي القيمة على المهرجان، بأنهم يستهدفون إبراز الأعمال الإبداعية التي تم تمويلها من منظمة آفاق، وهذه الأخيرة عبارة عن صندوق يدعم الإنتاج الثقافي والفني للفنانين من العالم العربي والفنانين العرب في المهجر، كما أكدت السلطي على أنهم حرصوا على عنصر التنوع في اختيار أفلام المهرجان، ليعرضوا اتجاهات فنية مختلفة ومواضيع تمس الواقع.

أمل برلين | تقرير وتصوير: أسماء يوسف